الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر أن ما أعاني منه هو ما يسمى بعمه الأطراف، فأفيدونا؟
رقم الإستشارة: 2118780

7172 0 299

السؤال

السلام عليكم

من حوالي سنتين أحسست فجأة بشعور غريب بأطرافي، لم أستطع وصفة، يشبه التنميل أو الخدر وأقول لهم لا أشعر بيدي ولكني في نفس الوقت إذا لمست أي شيء أشعر به فكنت لا أستطيع تحديد ما أشعر به ولكنه ليس كذلك، وأصبح الشعور هذا يتكرر معي جدا، وذهبت لطبيب أعصاب وأجرى لي صورة مغناطيسية للرأس وتخطيط لأعصاب الأطراف لكن كل شيء كان سليم ، وأجريت فحوصات دم فطلع معي نقص في الفيتامين دال ، المهم أني من فترة كنت أقرأ في النت فقرأت جملة وجدتها تعبر تماما عن حالتي
Acragnosis, acroagnosis

عمه الأطْراف:
فقد الإحساس بوضع، أو وزن، أو شكل الطرف، أو الأطراف أو حتى وجودها، وعندما قرأت هذه الجملة أحسست أنها فعلا تشخيص دقيق لما أشعر به .

فعلا أنا أفقد الشعور بوزن يدي ووضعيتها، بمعني أني أشعر أن يداي خفيفة وكأنها غير موجودة مع احتفاظي بحاسة اللمس كاملة.

وإذا أغمضت عيني لا أستطيع أن أحدد أين يدي إلا إذا حركتها، لأني أشعر أنها أصبحت خفيفة ثم اختفى الشعور بوجودها إلى أن أحركها بالمس شيئا فأحس أنها هنا.

والغريب أن هذا الشعور بدأ يترافق مع ضيق نفس شديد يرافق استرجاع مريئي، عملت منظار معدة، المعدة سليمة، لكن قالوا لي المريء أسفله أحمر.

تم إعطائي مضاد حموضة لمدة شهرين لكني عدت كما كنت، أشعر أني كل دقيقة أريد التجشؤ، وأشعر بضيق نفس شديد لكن عندما أتجشأ يخف ضيق النفس، ويعود الحال كما هو بعد قليل، فهل من جواب عن حالتي، لأني يئست من الأطباء والفحوصات.

على فكرة دكتور الأعصاب شخص لي حالتي على أنها حالة نفسية وأعطاني دواء أعصاب، لكني لست كذلك.

لأن ما أشعر به يأتي فجأة ولا يرتبط بأي حالة فرح أو حزن، كما أني والحمد لله سعيدة جدا في حياتي وما عندي مشاكل وأنا من النوع المرح جدا.

أرجو الإفادة منكم والسلام عليكم وشكرا على صبركم علي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سلمى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

نعم إن Acragnosis , acroagnosis تعني عمه الأطْراف وهو فقد الإحساس بوضع، أو وزن، أو شكل الطرف، أو الأطراف أو حتى وجودها.

وهذه الأعراض يمكن أن تحصل بعد حصول جلطة في الدماغ أو أن يكون هناك إصابة في العمود الفقري الرقبي، ولأن الطنين المغناطيسي للرأس قد أجري ولم يكون هناك شيء إلا أنه يفضل عمل صورة للرقبة بالطنين المغناطيسي لأنه يمكن أن يكون هناك مشكلة في العمود الفقري في منطقة الرقبة.
وقد تفسر هذه الأعراض.

أما عن الاحمرار في أسفل المريء فقد يكون السبب هو زيادة حموضة المعدة وارتجاعها إلى المريء وفي هذه الحالة يفضل الاستمرار بتناول النسكيوم ومراقبة الأمور التي تزيد من هذه الأعراض من طعام وشراب كالقهوة والشاي .

نشكر لكم تواصلكم مع إسلام ويب، ومن الله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً