الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابني الرضيع لا يرضع جيدا
رقم الإستشارة: 2121670

35232 0 632

السؤال

السلام عليكم.

ابني عمره 5 أشهر وأنا أرضعه طبيعي، لكن من الشهر الثالث وزنه أصبح ثابت 6500 كجم وأصبحت الرضاعة أقل، وحليب الصدر أيضا وأنه يرفض الحليب الصناعي، فما أفعل حتى يزيد وزنه؟ مع العلم أنه ولد 3500 كجم.

إضافة:
أود معرفة التغيرات التي تحدث في حالة حدوث حمل، هل حليب الصدر يقل، وهل هناك علامات أخرى لمعرفة أنني حامل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ شاهي أحمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حدوث الحمل لا يؤدي إلى نقص الحليب في الثدي إن كانت السيدة ترضع بشكل منتظم، لكن بعض الأعراض التي تحدث مع الحمل كالإرهاق والوحم وقلة الشهية قد تؤدي إلى نقص الإدرار.

إن كانت السيدة ترضع وحدث عندها حمل فالأفضل أن يتم فطام الطفل، لأن جسمها قد لا يكون تعافى تماما من الحمل السابق وقد لا يستطيع تأمين كل الحاجة الغذائية للرضيع وللحمل الجديد وبنفس الوقت لجسم الأم، مما يؤدي إلى حدوث نقص قد يكون شديدا في عناصر هامة في جسمها يصعب تعويضها فيما بعد.

وقد يحدث الحمل عند المرضع بدون أية أعراض واضحة، وبنفس الوقت قد يحدث مع أعراض الحمل الواضحة مثل الغثيان، الإقياء كثرة التبول، الشعور بارتفاع في حرارة الجسم، النعاس، الإرهاق وغير ذلك.

وكل هذه الأعراض تعتبر أعراض ظنية أي لا يمكن الاعتماد عليها في تشخيص الحمل، والتشخيص يجب أن يتم فقط اما عن طريق تحليل الحمل إما في البول أو في الدم، أو عن طريق التصوير التلفزيوني.

بالنسبة لطفلك فإن وزنه بشكل عام مقبول نسبة إلى عمره، فالطفل يتضاعف وزن ولادته عند الشهر السادس تقريبا، وبما أن وزن طفلك هو تقريبا 6.5 كلغ وهو في الشهر الخامس ووزن ولادته كان 3.5 فهو يعتبر في المدى المقبول، وزيادة الوزن في هذه الفترة يجب أن تكون حوالي نصف كلغ في الشهر، ولكن إن لاحظت بأن وزنه كان يزداد باستمرار وقد توقف تماما عن الزيادة في خلال الشهرين الأخيرين، فقد يكون بالفعل لا يتناول حاجته الكافية من الحليب.

فإن كنت غير حامل فعليك بالصبر وبالاستمرار في محاولة إرضاعه منك وإكثار عدد مرات الإرضاع مع إطالة فترة كل محاولة قدر الإمكان، لأن مص الثدي وكثرة إفراغه من قبل الطفل (حتى لو كانت كمية الحليب المتوفرة فيه قليلة) يعتبر أفضل طريقة لزيادة كمية الحليب في الثدي.

وبنفس الوقت عليك بالإكثار من شرب السوائل المغذية وأهمها الحليب والعصير.

فإن كنت حاملا، فالأفضل كما سبق وذكرت البدء بفطام طفلك، ولكن بالتدريج، وهنا عليك الاستمرار بتقديم الحليب الصناعي له، ويمكنك تجربة تغيير نوع الحليب الصناعي وتجربة أنواع أخر، بشرط أن تكون مناسبة لسنه، فبعض الأطفال يرفضون نوعا بينما يقبلون نوعا آخر، ولكن عليك دوما عند تقديم الحليب الصناعي له اختيار الوقت الذي يكون فيه طفلك جائع جدا، مع جعل وقت الرضعة في وقت ومكان محبب له، فهذا سيسرع في قبوله وتعوده عليه، ولا تقلقي من رفضه في البدء أو إن تناول كميه قليلة، ففي النهاية سيقبل طفلك على الحليب الصناعي وسيحبه ولن يبقى جائعا.

كما يمكنك البدء بتقديم بعض الحبوب المصنوعة خصيصا لمثل عمره، مع خلطها بالحليب بدل الماء أو العصير، وبالطبع يجب عليك البدء بالتدريج في إدخال هذه الأطعمة له.

نسأل الله -عز وجل- أن يمن عليك وعلى طفلك بالصحة والعافية دائما.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أوروبا ام مريم

    انه ابني قلت رضاعته وبقه وزنه ثابت بس مافي شي ومرتاح

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً