الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمي تعاني من كهرباء زائدة في المخ، فهل هناك أمل في شفائها؟
رقم الإستشارة: 2123342

9355 0 499

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الرجاء إفادتي يا دكتور بارك الله فيك، فأمي تعاني منذ عامين من حالة لا نعرف لها سبباً، قالت لنا في بادئ الأمر أنها تشعر بثقل في لسانها وذراعها الأيمن، ولا تستطيع أن تحركه.

ذهبنا لطبيب المخ والأعصاب، وبعد إجراء الأشعة ورسم المخ تبين أنها تعاني من كهرباء زائدة بالمخ، فوصف لها الطبيب عقار الكلوميد وبعض المكملات الغذائية، لكن حالتها إلى الأسوأ، وبعد فترة قام الطبيب بعمل رسم مخ ثاني، وقال لنا إن الكهرباء انتشرت بالمخ كله، وهي الآن طريحة الفراش لا تستطيع تحريك أي من أطرافها، وفقدت القدرة علي الكلام أيضا، نحن نعيش في مأساة بمعنى الكلمة.

الرجاء الرد:

هل هناك أمل أن ترجع لحالتها الطبيعية أو أي تقدم علي ما هي عليه؟

وهل من الممكن أن تكون تأثيرات الشحنات الكهربائية بهذه القوة حيث توقف عمل الأطراف واللسان والبلع وحتى التغوط؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ hanan حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب، أسأل الله تعالى لوالدتك العافية والشفاء.

هذه الوالدة حقيقة يجب أن يقرر في أمرها من حيث التشخيص وحالتها ومآلها طبيب الأعصاب، الطبيب المختص بأمراض الأعصاب هو الذي يستطيع أن يصل إلى التشخيص الصحيح.

وهنالك إجراءات لا بد من القيام منها وهي:

1. الفحص الإكلينيكي أي الفحص السريري، وهذا يعطي بعض المؤشرات للطبيب.

2. أيضا لا بد من إجراء صورة مقطعية للدماغ، أو صورة عن طريق الرنين المغناطيسي هذه أدق، وإجراء تخطيط الدماغ هو إجراء جيد، ولكنه ليس بالدقيق.

وموضوع كهرباء الدماغ، وانتشار كهرباء الدماغ، ووجود بؤرة صرعية وخلافه، وهذه المسميات حقيقة تختلف من إنسان إلى أخر فيما يختص بتفسيرها، والأطباء لديهم لغة، وعامة الناس لديهم لغة أخرى مختلفة.

الذي أريده هو أن تذهبي بوالدتك لطبيب مختص بأمراض الأعصاب، لا تذهبي إلى طبيب جراحة المخ والأعصاب، إنما الذهاب إلى طبيب المخ هو الأفضل، وأعتقد أنه قد قمت بذلك، ولكن إكمال الإجراءات والمتابعة تعتبر مطلوبة جداً.

هنالك أمراض تصيب العصب عند الناس، وهنالك مرض يعرف باسم التصلب اللويحي، وهو مرض شديد ومعروف، وقد يفقد الإنسان كثيراً من وظائفه الجسدية.

وما ذكره الطبيب فيما يخص الشحنات الكهربائية أنا أعتقد أن العلة الموجودة في خلايا الدماغ هي التي أدت إلى الشحنات الكهربائية، وفي ذات الوقت أدت إلى تعطل الأطراف واللسان والبلع.

أعتقد أن الوالدة من الواضح أنه لديها أعصاباً معينة في الدماغ معروف لدى الأطباء حدث فيها نوع من العطل، ومن حقكم كأسرة أن تعرفوا التفاصيل كاملة من الطبيب.

أيتها -الفاضلة الكريمة-: اذهبي إلى الطبيب مرة أخرى، ودعيه يسمي لكم التشخيص باسم، هذا سيفيد جداً، وقولي للطبيب نحن نريد أن نمتلك الحقائق كاملة، هذا هو الأفضل وهذا هو الأحوط.

أمر آخر: من وجهة نظري أرى أنه في مثل هذه الأوضاع لكم الثواب والأجر، -وإن شاء الله تعالى- يكون هذا سبباً أن يفتح لكم باباً من أبواب الجنة وذلكم برعاية هذه الوالدة، وهذه فرصة عظيمة جداً لأن يقدم الابن لوالدته المساعدة والرعاية، ولا بد أن نسترشد بالحديث النبوي الذي ورد في معناه: خاب وخسر من أدرك أحد والديه أو كلاهما ولم يدخلاه الجنة، وأنا على ثقة كاملة -إن شاء الله- أنت من البارين.

أسأل الله تعالى أن يتقبل منك ومنا، وأنا يعافي وأن يشفي والدتك.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً