الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دورتي لم تنزل كعادتها في الكمية، فهل السبب الريجيم أم مشكلة في التبويض؟
رقم الإستشارة: 2123350

45162 0 439

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مشكلتي تحدث لي لأول مرة، وهي بأن الدورة لهذا الشهر لم تنزل كالعادة، حيث نزلت أول أيام الدورة نقط دم فقط، وبعدها صار ينزل مني مادة بنية وصفراء بدون دم بكميات قليلة، وفي ثالث يوم نزل قليل من الدم فقط.

في العادة تنزل الدورة معي من البداية وهي عبارة عن دم غزير ويخف تدريجيا حتى تنتهي الدورة، علماً أني متزوجة وعندي طفلة واحدة.

للعلم أنا كنت أعمل ريجيم -التمر والحليب- قبل الدورة، يعتمد هذا الريجيم على تناول 21 حبة تمر و3 كأسات حليب في اليوم، كل وجبة سبع حبات تمر وكأس حليب.

هل الريجيم هو السبب لذلك أم هناك مشكلة في التبويض؟

أرجو مساعدتي فأنا قلقة جدا، وهل يستدعي الأمر الذهاب للطبيب الآن؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم أسيل حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن أي تغير في طبيعة نزول الدورة أو نزول دم غير طبيعي عند سيدة متزوجة, فيجب معه دوما كأول خطوة عمل تحليل للحمل، ويفضل أن يكون بالدم, حتى لو لم تكن السيدة تتوقع الحمل، وحتى لو كانت تستخدم وسيلة لمنع الحمل، وذلك نوع من الاحتياط.

لذلك يجب أن تقومي الآن بعمل تحليل للحمل، فإن كان سلبيا فهنا يمكن القول بأن هذا الدم هو عبارة عن دورة شهرية، وسبب نزوله بهذا الشكل هو عدم توازن بسيط في الهرمونات التي خرجت من جراب البويضة، وقد يكون بسبب الحمية التي تتبعينها، فهذا كثير الحدوث ولا داعي للخوف.

فإن عادت الدورة إلى طبيعتها فيما بعد فلا داعي لعمل أي شيء، لكن إن استمرت وتكرر عدم انتظامها فالأفضل هنا عمل بعض الاستقصاءات الأساسية والتحاليل الهرمونية.

وعموما أريد أن أوضح بأن الدورة حتى لو كانت قليلة وعلى شكل قطرات، فقط في بعض الأحيان واستمرت لأيام قليلة, فهنا يمكن اعتبارها طبيعية ومقبولة بشرط أن يصادف نزولها مع موعد الدورة الطبيعية.

نسأل الله -عز وجل- أن يمن عليك بالصحة والعافية دائما.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر ام عبد الرحمن

    شكرا وجذاك الله خيرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً