الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آلام فترة التبويض ..ما أسبابها؟
رقم الإستشارة: 2125880

12025 0 322

السؤال

السلام عليكم..

عندي ثلاثة أولاد أصغرهم ست سنوات، أشعر منذ ثلاث أشهر بإعياء وغثيان وألم أسفل الظهر أيام التبويض فقط، ويختفي الألم بعد ثلاثة أيام ويعود الشهر التالي، فما السبب في ذلك؟ أفيدوني! وهل أحتاج لعلاج؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم محمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فبما أن الأعراض التي تحدث عندك تكون بشكل دوري أي تأتي كل شهر بنفس الفترة وهي فترة التبويض, ثم لا تلبث أن تختفي فهي على الأغلب بسبب الهرمونات الناتجة عن الإباضة, ويبدو بأن جسمك حساس جدا لأي تغير في هذه الهرمونات .

بالطبع هذه الأعراض لا تحدث عند كل النساء، وهذا يتبع طبيعة الجسم.

ويفضل دوما عمل تصوير تلفزيوني للرحم والمبيضين كنوع من الاحتياط للتأكد من سلامتها إن شاء الله.

إن كنت قادرة على تحمل هذه الأعراض فالأفضل تجاهلها وعدم تناول أية أدوية.

لكن إن كانت تزعجك كثيرا، أو تؤثر على قيامك بنشاطك اليومي وبواجباتك, فيمكنك تناول المسكنات كنوع من الوقاية قبل بدء الأعراض, وتكرارها عند الحاجة كل 8 ساعات, وأحسن الأدوية في هذه الحال هو البروفين.

إن كنت لا ترغبين بالحمل ولا يوجد عندك مانع طبي فحبوب منع الحمل تفيد جدا في هذه الحالة, فهي ستزيل الأعراض كما أنها ستؤكد التشخيص.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما .

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً