الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابنتي تعاني من تضخم الكلية اليسرى ... ما علاجها؟
رقم الإستشارة: 2129358

48767 0 628

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,

الكلية اليسرى متضخمة عند ابنتي, في الشهر التاسع -بعد الولادة- عملت أشعة موجات صوتية, كان الحجم 32, وبعد شهرين عملت أشعة صبغة على الحوض, والحمد الله لا يوجد ارتجاع, وعملت صورة نووي -الحمد الله- التقييم الوظائفي للكلية جيد, وبعدها تابعت عمل الأشعة بالموجات الصوتية لمدة سنة, الحجم قل تدريجيا لحد 7, وبعد سنة الحجم وصل 29, عملت أشعة صبغة على الحوض النتيجة -الحمد الله- سليمة.

بالله عليكم ماذا أعمل؟ وجزاكم الله خيرا, وأرجو الرد.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ جنى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد.

تضخم إحدى الكليتين أو كلاهما مع الولادة, أو حتى ما قبل الولادة, والجنين داخل الرحم؛ ينتج غالبا من عيوب تشريحية خلقية.

هناك أسباب عديدة منها:

1- انسداد مجرى البول السفلى من بعد المثانة وهذا يسبب ارتجاع للبول واتساع المثانة, ثم ارتجاع البول من المثانة إلى الحالبين ومن ثم إلى الكليتين؛ مما يتسبب في اتساعات وتضخم في الكليتين معاً وغالبا ما يكتشف هذا التضخم والاتساع والطفل داخل الرحم أو بعد الولادة مباشرة.

2- ضيق في الحالب أو حوض الحالب وهذا يسبب ارتجاع البول للكلية في الناحية التي يكون بها الضيق.

3- الارتجاع الناشئ عن مشكلة في الصمام الذى يربط الحالب بالمثانة, والذي يسمح للبول أن يمر من الحالب للمثانة, ولا يسمح بالعكس, لكن أحياناً يكون هناك خلل, ويحدث ارتجاع للبول من المثانة للحالب, وبالتالي يؤدي ذلك إلى اتساع بالكلية على نفس الناحية.

4- بعض التكيسات الخلقية بالكلى إحداها أو كلاهما.


5- بعض الأورام الخلقية بالكلى, وتشخص بالموجات الصوتية -الأشعة التليفزيونية- والأشعة المقطعية على البطن.

في حالة اكتشاف وجود اتساعات في إحدى الكليتين بالموجات الصوتية, يتم اجراء أشعة بالصبغة من الأسفل (MCUG), بتركيب قسطرة بول وحقن الصبغة في المثانة لاستبعاد وجود ارتجاع -تلك الأشعة لا يتم عملها إلا بعد عمل مزرعة بول, والتأكد من عدم وجود عدوى في مجرى البول-.

في حالة وجود اتساعات يتم عمل فحص بالنظائر المشعة (DMSA) لمعرفة نسبة النسيج الذي يعمل من الكلى لمتابعة الحالة عن كثب, ويتم عمل برنامج لمتابعة الحالة, ووصف مضاد حيوي بجرعة وقائية لمنع الإصابة بعدوى مجرى البول؛ والتي تكثر في حالات الارتجاع, وفي حال وجود ضيق تشريحي يتم التعامل معه جراحياً.

هذا وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً