الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رسالة شكر وتقدير
رقم الإستشارة: 2136414

5717 0 395

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أطباؤنا العظماء... شيوخنا الفضلاء...

خططت رسالتي هذه لأشكركم على ما تقدمونه، وأعلم والله أنني مهما فعلت فلن أوفيكم حقكم.

آبائي: حفظكم الله لنا ورعاكم، وجعل الجنة مأواكم.

يا من أدين لهم بالمعروف، ماذا يمكن أن أقدم لكم؟!

والله إني لا أملك لكم غير الدعاء..

أسعدكم الله، ويسر لكم الخير، وأبعد عنكم كل مكروه، وأفاد بكم الإسلام والمسلمين.

تقبلوا شكري المتواضع لكم ...

ابنتكم ...

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ همس حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فنشكرك على دوام تواصلك معنا، وأهلاً وسهلاً بك أختنا الكريمة في موقعك في أي وقت وفي أي موضوع، ويعلم الله أننا نسعد بخدمتك وخدمة جميع من يضع ثقته فينا، وهذه هي مهمتنا ورسالتنا في موقع إسلام ويب، خدمة الإخوان والوقوف معهم بما نستطيع من حل أو كلمة أو مواساة.

ولا يفوتنا أيضاً أن نشكرك مرة ثانية على دعائك الطيب، طيب الله أيامك، ومرة ثالثة على نبل أخلاقك.

ونسأل الله تعالى أن ييسر أمرك وأن يرفع درجتك في عليين.

وفق الله الجميع لكل خير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً