الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حب الشباب أهلكني .. فما العلاج الفعال لمشكلة حب الشباب؟
رقم الإستشارة: 2137692

26810 0 454

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أطرح لكم معاناتي، والتي لازمتني منذ أن كان عمري 18 سنة، وحتى الآن عمري 27 سنة، وقد جربت مختلف العلاجات وأنواع العلاجات، ولكن دون فائدة.

بداية مشكلتي هي حبوب البشرة، والتي قيل أنها حب الشباب، رغم أنه لا تاريخ عائلي لهذا الداء، ولا أعلم ما هو سبب إصابتي به.

الجدير بالذكر: أنه من المعلوم أن من مسئولية الطبيب أن يبحث في الداخل قبل أن يعالج الظاهر، ولكن للأسف، وربما هذه مشكلتي، أنني لم أجد أي طبيب بحث في أسباب المرض، فكلهم وصفوا لي أدوية وعلاجات دون أن يبحثوا عن سبب ظهور هذه الحبوب.

ولقد قرأت بأنه من الممكن أن يكون سبب خروج هذه الحبوب هو الهرمونات، أو التكيس، أو مشاكل بالبطن، وما شابه ذلك.

وكانت بداية علاجي للحبوب:
إن أول طبيب زرته قام بعملية تقشير كيميائي فورا، حيث أنه يضع دواء، وبعد يومين أستطيع أن أزيل طبقة جلد وجهي بيدي.

بعدها غيرت الدكتور، وذهبت لآخر أعطاني: كريمات، وغسول، وحبوب، ولكن دون فائدة تذكر.

بعدها ذهبت لطبيب آخر، ووصف لي عدة علاجات، مثل: مرهم كمضاد حيوي للحبوب، ومقشر بنفس الوقت، وحبوب.

وبعدها ذهبت لطبيب آخر، وصف لي: الروكتان، ولكني لم آخذه لأضراره المتوقعة على الكبد.

وبعدها ذهبت إلى الكثير من الأطباء، وخسرت، وخسرت أهلي مالا كثيرا، ولكن دون فائدة.

وأخيرا زرت طبيبا، فقال لي: لن أدخلك بالأدوية والحبوب طالما أن لك تجاربا، ونصحني بالليزر الكربوني، وبدأت معه رغم غلاء سعره كل 15 يوما جلسة، ولاحظت أن الحبوب زادت، وتشوه وجهي بآثارها، وأخذت 6 جلسات إلى الآن، ولكنني لا أجد فرقا، يمكن أن الميزة الوحيدة أنه بيض لي شعر وجهي.

الآن ألاحظ خروج شعرة أو اثنين أو ثلاث سميكة في منطقة الذقن، ووجهي كله بقع، لقد سئمت الحياة من تشوه وجهي، أتمنى أن يكون وجهي صاف بلا عيوب، لقد استخدمت علاجات كثيرة، وخسرت المال الكثير، ولكن بلا فائدة.

بماذا تنصحوني؟ وماذا أعمل؟ هل أكمل البرنامج الكربوني أم ماذا أفعل؟ هل هناك تحاليل يجب أن أعملها، وستكشف لي المشكلة؟ أرجوكم انصحوني، أريد علاجا رخيصا وسريعا، لقد مللت من النهب والاستغلال.

وفقكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ahzan حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

استشارتك أختي الكريمة عن حب الشباب والاستغلال.

طرحت في استشارتك عدة محاور، تشرحين فيها معاناتك مع حب الشباب، ومع بعض المعالجين الذين وجهوك توجهات قد لا تكون على الخط السليم والصحيح لمعالجة ما تشكين منه، مما سبب لك معاناة مدتها تسع سنوات كما أشرت في استشارتك.

وعلينا أن نتجاوز الماضي، ونبدأ البداية الصحيحة بعون الله تعالى، لنتعرف على شيء من أسباب حب الشباب، وبعض التحاليل التي تقودنا إلى معرفة السبب، ومن ثم نباشر العلاج.

وحب الشباب كما هو معروف: من أكثر مشاكل الجلد شيوعا في أوساط الشباب من الجنسين، ولا نجد أسرة لا يعاني أحد أفرادها من هذه المشكلة، كما أن هناك عدة أسباب تتناول حب الشباب، وأهمها:

نشاط الغدد الدهنية، والتي تؤثر على هرمونات التستوستيرون لتحفيزها لدى الذكور والإناث عند فترة البلوغ.

أيضا هناك أسباب أخرى مصاحبة، مثل: عامل الوراثة، والهرمونات، وحبوب منع الحمل بالنسبة للمتزوجات، والبكتيريا، وبعض الأدوية، وبعض مستحضرات التجميل، والضغوط النفسية، وكل هذه عوامل تساعد في تفاقم ظهور حب الشباب بأنواعه المختلفة.

لذلك لا بد من عمل تحاليل الهرمونات في الدم، وخاصة هرمونات الاندروجين، وهرمون الغدة الدرقية - خاصة أنك أيضا تشكين من ظهور بعض الشعرات على الذقن.

وحب الشباب له عدة أنواع، وكل نوع له علاج مختلف عن الآخر.

لم تذكري أي نوع من أنواع حب الشباب لديك، هل هو حب شباب التهابي (حبوب حمراء + حبوب صديدية)؟، أو هو حب شباب تكيسي ( حبوب تحت الجلد عل شكل كتل صغيرة) تظهر في الوجه والظهر؟

وفي كل الأحوال إذا كان حب الشباب لديك من النوع المستعصي على العلاجات التقليدية، من كريمات، ومضادات حيوية، حسب ما أشرت في رسالتك، فإن هناك البديل الذي يعطي نتائج مفيدة.

وفي معظم حالات حب الشباب، وخاصة المتكيس منها، وهو عقار ال/ Isotretinoin (Roaccutane)، ولا أدري لماذا رفضت استخدامه، وهو فعال وآمن إذا استخدم تحت إشراف طبي كامل.

وبالنسبة لعمل التقشير: فعادة ما يتم بعد استقرار الحالة تماما، وعدم ظهور حبوب جديدة لمدة لا تقل عن خمسة أشهر.

المهم - أختي الكريمة - ابدئي البداية الصحيحة، واختاري المستشفى، أو المركز المتخصص في مثل هذه الأشياء، وبالتصرف الصحيح – بإذن الله - سوف تعود لك نضارتك وبهجتك.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر صلاح س.ا.م.ا.ن.

    قارس هو الدواء الفعال

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً