الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دوالي الخصيتين وكيفية علاجه
رقم الإستشارة: 2144096

4957 0 342

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمري 30 سنة, تزوجت قبل 8 سنوات, وكان عندي ألم قوي في الخصيتين, أعتقد أنه دوال, وبحمد الله وبعد سنتين أنجبت زوجتي المولود الأول, وطلقتها وتزوجت مرة أخرى ولكن إلى الآن لم تنجب زوجتي, يعني قرابة 4 سنوات.

كان عندها مشكلة في الأكياس بالمبايض, ولكن عملنا لها عملية والآن وضعها جيد, بقيت المشكلة عندي, طبعا اختفى الألم الذي كان موجودا سابقا في الخصية, وصار عندي ضعف في الحيوان المنوي 20 ـ 30 مليون فقط, وكذلك الحركة ضعيفة جدا : 1.5 هذه هي النسبة.

أفيدوني هل أعمل عملية الدوالي؟ أم هل هناك علاج لها؟ وما هي نصيحتكم لي؟

بارك الله بجهودكم, وأنا منتظر ردكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو العز حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

من الأفضل عمل أشعة دوبللر على الخصيتين لبيان حجم الدوالي وحجم ارتجاع الدم فيها, وكذلك عمل تحليل للسائل المنوي بالكمبيوتر CASA, حيث إن هذا أدق تحليل لتقييم الحركة, مع بيان هل تتناول أي أدوية بصورة مزمنة, وهل تعاني من أي أمراض مزمنة, وهل أنت مدخن.

وبعد كل هذه التفاصيل سأوضح لك المطلوب بإذن الله, هل تحتاج لعملية أم علاج فقط.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً