الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمي تعاني من مشاكل في القلب أصابتها بوذمة رئة، فما هو العلاج المناسب؟
رقم الإستشارة: 2145628

12687 0 557

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أود أن أستشيركم بحالة والدتي حيث أن لديها مشكلات في القلب وقامت بعملية القلب المفتوح منذ عشر سنوات، وكذلك قامت بعمل أكثر من قسطرة خلال تلك الفترة، وكان يتم تركيب الدعاميات، وكان وضعها العام جيد.

منذ ما يقارب العامين أصبح يأتي للوالدة دوخة ودوران شديد جداً، واختلف الأطباء هل هي مشكلة أذن أم قلب! وبالنهاية كان القرار بأن الوالدة محتاجة لتركيب بطارية للقلب، وقامت بتركيبها وأصبح وضعها ممتازا لفترة 6أشهر، بعد ذلك أصبحت تتعرض لنوبات ماء على الرئة شديدة جداً ويضعونها على أجهزة التنفس الصناعي.

قام الدكاترة بفحص البطارية بعد معاناة طويلة وكانت النتيجة بأن الأسلاك قد فكت من مكانها ولا يعرفون السبب، وقامت بعملية epicardial لإعادة تركيب البطارية، وكانت العملية صعبة ولكن لم تكن هناك أي نتيجة، الآن الوالدة تتعرض لنوبات ماء رئة كل يومين تقريباً، والمسكينة تجلس في المستشفى معظم الوقت، حيث تكون في البداية بوضع جيد فجأة وبدون أي مقدمات تشعر بعرق بارد ومن ثم ضيق نفس شديد، والدكاترة قالوا لنا أن هذه أعراض ماء رئة، معظم الأحيان توضع على جهاز التنفس الصناعي ومدرات البول ومن ثم تتحسن وتعود المشكلة من جديد.

يعلم الله مقدار المعاناة الشديدة التي تعاني منها الوالدة، وكل من في المنزل والحمد لله رب العالمين، الدكاترة يقولون لنا أن السبب ضعف عضلة القلب، وأحب أن أعرف من الدكاترة الأفاضل هل هذا العرق البارد وضيق النفس هم أعراض ماء رئة أم شيء آخر؟ لقد قللت الوالدة كمية الماء التي تشربها بحيث لا تتعدى اللتر ونصفا، وأكلها بسيط جداً.

ما هو الحل برأيكم؟ نحن نعيش بحالة رعب إذا كانت في المستشفى أو في البيت حيث ما يحدث معها يكون بصورة مفاجئة جداً، أي أنها يمكن أن تكون تتحدث ولا تشعر بأي مشكلة وفجأة تبدأ الأعراض، حيث تخبرني بأنها تحس بحالة اختناق شديد جداً، هل هناك أي مشكلة في برمجة البطارية؟

أدوية الوالدة:

Lassix 40mg1 ½ morning and evening ( 3 tablets per day)
• Cordarone 200 MG (1 tablet)
• Baby asprin
• Aldactone 25 MG 1 tablet
• Zocor 40 mg 1 tablet
• Warfrin 1 mg 1
• Ethroxin 100 mg 1 tablet
• Digoxine .0625 1 tablet
• Vestareel 2 tablet
• Zantact 150 mg 2 tablets
• Dilatrend – carvedilol 3.125
• Fefol iron 2 tablet

ملاحظة: الوالدة بدأت بأخذ وافرين بعد عملية epicardial pacemaker، تأخذ حديدا لمعاناتها من فقر الدم، ولديها كسل في عمل الغدة.

جزاكم الله خيرا، وبارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم علي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

هذه علامات وذمة رئة متكررة (Recurrent pulmonary edema)، وهي ناجمة عن عدم قدرة الجزء الأيسر من القلب ضخ الدم، وبالتالي تتجمع السوائل داخل نسيج الرئة، وهذه تسبب عدم وصول الهواء والإحساس بالاختناق بهذه السوائل؛ لأنها تملأ الحويصلات، وبالتالي يشعر الإنسان وكأنه يغرق.

وأما سبب الوذمة الرئوية فهو إما بسبب ضعف عضلة القلب وبسبب نقص الأكسجين الذي يصل إلى القلب، ويمكن أن يكون بسبب جهاز ناظم الخطى القلبي ( البطارية الكهربائية التي تتحكم في ضربات القلب )، ومع ضعف العضلة القلبية فإنه يمكن أن تتكرر الوذمة الرئوية، ومهم جداً في مثل حالة الوالدة:

أن يكون هناك أكسجين في البيت لكي تأخذه خاصة عند النوم، فهذا يحافظ على نسبة جيدة من الأكسجين، ومن ناحية أخرى فيجب التأكد من أن الضغط منضبط؛ لأن ارتفاع الضغط غير المنضبط هو أحد الأسباب لإرهاق القلب وحصول الوذمة، وفقر الدم يجب أن يتم علاجه أيضاً؛ لأن الدم ينقل الأكسجين، وبالتالي فإن فقر الدم يقلل من كمية الأكسجين التي تصل إلى القلب فتضعف العضلة أكثر.

وعليكم أن تحافظوا على الأدوية كما وصف لها؛ لأن تقليل الأدوية المدرة للبول، والأدوية التي تساعد القلب على الضخ، وتقلل من المقاومة أمام ضخ الدم يمكن أن يؤدي إلى تكرر الوذمة القلبية.

نرجو من الله لها الشفاء والمعافاة.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ليبيا عبدالسلام

    مشكورين على هذه المعلومات

عضوية الموقع

أو الدخول بحساب

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً