الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آلام في الثدي تمتد إلى الإبط وتقوس في الظهر..ما علاج كل ذلك؟
رقم الإستشارة: 2147136

23832 0 499

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعاني من ألمٍ فوق الثدي الأيسر، ويمتد إلى الثدي وتحته، وكذلك الإبط، مع العلم أني قرأت حول سرطان الثدي -لا سمح الله- ولم أجد أيًا من أعراضه.

كذلك لدي تقوس في الظهر، وأعاني منه بشكلٍ كبير، ويظهر فقط إذا كنت جالسًا.

أيضاً: لدي ألم في الغدة الدرقية بشكل بسيط، مع العلم أنّ وزني 95، ومنقطع عن الرياضة منذ أكثر من 9 أشهر، لذلك أود برنامجًا يجعلني أعود متدرجًا.

وشكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالإله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولاً وللعلم: فإنه نادراً ما يحصل الألم مع سرطان الثدي وإن حصل فإنه علامة متأخرة تدل على وصول السرطان إلى جدار الصدر، ومن ناحية أخرى فإن سرطان الثدي يحصل بشكل نادر عند الرجال، وثالثاً وهو الأهم: فإن أكثر أسباب آلام الصدر هي العضلات، فلماذا يتم دائماً القفز إلى السرطان أولاً والتخوف منه، خاصة وأنه أيضاً يمتد إلى الإبط؟

آلام عضلات الصدر تنجم عن شد في العضلات بين الأضلاع أو العضلة الصدرية الكبرى والعضلة الصدرية الصغرى، ويمكن التأكد من ذلك برفع اليد أعلى الرأس، ثم محاولة إنزالها، مع مقاومة إنزالها باليد الأخرى، أو تلمس العضلة من الإبط فتكون مؤلمة إن كانت هي السبب في الألم.

وأما التقوس، فقد يؤدي إلى آلام في عضلات الصدر إن سبب عدم توازن في الشد على عضلات الصدر والظهر بين الطرفين.

وأما ألم الغدة الدرقية، فيجب أن يتم فحص المنطقة من قبل الطبيب لمعرفة إن كان هذا الألم في الغدة الدرقية نفسها أو في أنسجة مجاورة، وإن كان هناك تضخم في الغدة الدرقية أو وجود عقد، وكل هذا يتطلب التقييم، وقد يرى الطبيب إجراء تحاليل أو صور أو يكتفي بالفحص الطبي إن لم يكن هناك أي شيء مقلق في الفحص الطبي.

وأما الرياضة، فأفضل الرياضات هي المشي والجري، ويفضل البدء تدريجياً، كأن تبدأ بربع ساعة يومياً، ثم تزيدها إلى نصف ساعة، وإن أمكن أن تزيدها إلى ساعة يومياً فهذا يساعد على حرق الدهون، وقد تم الكشف حديثاً عن هرمون يزداد أثناء الرياضة يُساعد على حرق الدهون.

بارك الله وشفاك.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً