الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من ضرر على الزواج بعد عملية الدوالي؟
رقم الإستشارة: 2149094

3394 0 250

السؤال

السلام عليكم..

أجريت عملية دوالي منذ 10 أشهر في الخصية اليسرى, وما زال الوجع مستمرا, كل فترة ينتقل من الطرف الأيسر إلى الأيمن, ولا أستطيع التحرك من الوجع, ذهبت لطبيب فقال إنه طبيعي, وقال لي أيضا إذا تزوجت فسوف يذهب الوجع, ولكن أريد منكم الحل, وكيفية العلاج.

يقولون يجب أن تتزوج بعد عملية الدوالي إذا كانت درجتها الثالثة, فهل هذا صحيح؟ كانت عدد الحيوانات المنوية عندي قبل العملية 48 مليونا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بفضل الله العدد قبل عملية الدوالي طبيعي جدا, وبالتالي لا أرى أن للدوالي تأثيرا على القدرة الإنجابية لديك, وبالتالي توقيت الزواج غير ملزم, ويكون حسب الحال, ومن الأفضل التعجيل بالزواج, خاصة مع وجود الألم, والذي قد يكون بسبب احتقان البروستاتا نتيجة التعرض للمثيرات الجنسية, وبالتالي يكون الزواج والإشباع الجنسي -مع التوقف عن العادة السرية, والبعد عن الاختلاط, والتزام غض البصر, والحرص على الرياضة, وتجنب الجلوس لفترات طويلة, وتجنب الملابس الضيقة- علاجا بإذن الله لهذا الاحتقان والألم.

مع علاج مثل:

- prostanorm cap مرة واحدة يوميا أسبوعين.

- cataflam 50 مرتين يوميا لمدة 5 أيام.

وفي حال استمرار الألم فعليك بعمل تحليل لسائل البروستاتا؛ لاستبعاد وجود التهاب بالبروستاتا, والذي قد يؤدي لمثل تلك الأعراض, وعندها تتم إضافة مضاد حيوي مناسب حسب نتيجة المزرعة.

ومرحبا بك للتواصل معنا لتوضيح أي تساؤلات ومتابعة الحالة.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً