الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي ضيق في نهاية الحالب، هل أعالجه بالليزر أو بالعملية؟
رقم الإستشارة: 2150812

19169 0 515

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بالقدر اكتشفت أن لدي ضيقاً في نهاية الحالب الأيمن قبل المثانة، عبارة عن تكلس، ولقد عمل الدكتور أشعة صبغة للتأكد من وضع الحالب، ونصحني بإجراء عملية لتوسيع الحالب.

تحليل البول وجد التهاب في البول 10-20 WBC’s وتحليل الدم سليم، وقام الدكتور بوصف دواء Tavanic 500 لمدة عشرة أيام، ونصحني الدكتور بتحليل البول كل شهرين إلى أن أقوم بإجراء العملية.

1.هل تنصحون بإجراء العملية أو بالأدوية والعلاج؟
2.هل العملية جراحية أو بالليزر؟
3.هل تأخير العملية فيه ضرر؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

الأشعة بالصبغة قد تظهر وجود ضيق بالحالب، لكن المهم هل هذا الضيق مؤثر أم لا؟ وهل يؤدي إلى إعاقة نزول البول من الكلى أم لا؟

عدم وجود آلام بالكلى لا ينفي وجود ضيق مؤثر في الحالب, كما أن وجود صديد في البول قد يدل على أن ضيق الحالب مؤثر.

إذا أردت التأكد من أثر الضيق فلا بد من عمل مسح ذري على الكليتين باستخدام مدر للبول, فإذا أظهر الفحص أن الكلية لا تفرغ البول بكفاءة, فلا بد من توسيع الضيق.

توسيع الضيق يترتب على شدته, فالضيق البسيط يمكن توسيعه باستخدام الموسعات عن طريق المنظار أو شقه بالليزر, أما الضيق الشديد الذي يسد الحالب كلياً، فيكون علاجه عن طريق استئصال الضيق جراحياً مع إعادة زرع الحالب في المثانة البولية.

تأخير العملية قد يؤدي إلى ضرر في الكلى إذا كان الضيق مؤثرا في المسح الذري.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ابراهيم بوزيان

    جيد

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً