الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد أن تطول قامتي وتتقوى عظامي، ما النصيحة؟
رقم الإستشارة: 2157812

15327 0 412

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا أحمد، عمري (17) سنة، مواليد (1416هـ)، طول قامتي (167) تقريباً، ألعب الحديد، لي ثلاثة شهور، آكل مكملات غذائية بروتين تقريباً 24 جراماً في اليوم وتصل إلى 48 في بعض الأيام.

آكل أيضاً منتج (انمال باك فتمينات) بجرعات عالية جداً فوق الاحتياج اليومي بكثير، والبعض منها يوازي الاحتياج اليومي بنسبة 100 % والبعض ب 555% وأكثر من ذلك، ويجيء معها أحماض آمنة.

كذلك انتهيت من تناول (انمال ستاك) وهو تقريباً 300 ملي غرام، هرمون نمو على شكل أقراص مع زنك وبعض الفيتامينات القليلة و(ارجنين غرام ونصف).

أسئلتي:

هل صحيح أن طول القامة يعتمد على الأب والأم؟ لأن عمتي وزوجها لا يتعدى طولهما التالي: زوج عمتي 165 وعمتي تقريباً 160، أولاً: كان طولهما تقريباً 165 إلى 166، لكن في مدة شهور إلى سنة ازداد طولهما إلى 186-185! وأصبحا طوال القامة.

هل هذه الحالة ممكن أن تحصل لي؟ وبما أني في مرحلة نمو كيف أضخم عظامي؟ هل الالتزام بالمقادير المحددة من (الانمال باك) و(البروتين) لا يضر؟ وهل الحديد له دخل في النمو؟

(الانمال ستاك) في هرمون النمو، هل ممكن أن يزيد طولي؟ أكلت الدواء وما لاحظت طولاً ملحوظاً! في نحو سنتين إلى سنتين ونصف، ومكتوب عليه لمن سنهم 21+ وليس عندهم الربو.

أنا عمري 17سنة وعندي ربو، وأكلته وانتهيت منه، هل سيضرني؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولاً بالنسبة للطول، تتحكم فيه العوامل الوراثية إلى حد كبير، ومعظم الأولاد والبنات تكون قاماتهم متقاربة مع طول الأب والأم، إلا أنك تجد بعضهم أقصر من الأم والأب، والبعض الآخر أطول من والدهم، وهناك عوامل أخرى عديدة، فمنم من عنده أمراض مزمنة قد يؤثر ذلك على النمو، وكذلك اضطراب في النمو.

أما عن هرمون النمو فهو يعطى في حالات طبية معينة، وهو في حال نقص الهرمون في الجسم عند من هم أقل من 14 سنة، ويعطى بشكل حقن.

هذه الفيتامينات التي تتناولها وتزيد عن الجرعات المنصوح بها يومياً، قد تجلب لنفسك الضرر، فبعض الفيتامينات مثل فيتامين (أ) و(د) قد يكون لهما أثر ضار عند الإكثار منها، أما الفيتامين (ب) فما زاد عن حاجة الجسم فإنه يتم طرحه.

زيادة الفيتامينات لا تساعدك في زيادة الوزن، وكذلك البروتينات التي تتناولها يجب أن تتم بإشراف الطبيب وليس جزافاً كما فعلته.

يجب أن تعلم أن هرمون النمو يعطى في العضل، أما إذا تم تناوله عن طريق المعدة فإن حموضة المعدة والانزيمات الهاضمة تستقبل الهرمون، ويصبح عديم الفاعلية، فهو يتم هضمه، وبالتالي يتحلل إلى أحماض آمنة.

أما عن الطول، فبعض الذكور يمكن أن يستمر في زيادة الطول حتى سن 21 سنة، ولكن ببطء بعد سن 18 سنة.

أما الحديد فإن الجسم يحتاجه إذا كان هناك نقص في الدم، ومن عنده فقر دم مزمن فقد يتأثر النمو، أما إن كان الدم طبيعياً فإن زيادة تناول الحديد لا تفيد وقد تضر.

أما بالنسبة (لانمال ستك) فإن كنت قد تناولته من فترة ولم يتأثر الربو عندك أثناء تناوله فإنه لن يؤدي إلى زيادة الربو بعد التوقف عنه.

لا تضر نفسك بكثرة تناول هذه المركبات، واستشر طبيبك، فلقد صرفت الكثير من المبالغ بلا فائدة، وقد يكون فيه ضرر بنفسك.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً