الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو علاج من يثقل لسانه عند الانفعال؟
رقم الإستشارة: 2158070

5202 0 397

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أرجو الرد بسرعة.
زوجي كلما تحصل له أي مشكلة ويتضايق منها يحس أن لسانه ثقيل! فما تفسير ذلك؟ وما سببه وعلاجه؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ dr sara nut حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فالتعبير الطبيعي عن عدم الارتياح والضيق النفسي الذي يحدث نتيجة لمشكلة ما، هو أن يعبر الإنسان عن قلقه وانزعاجه وانفعاله -وربما اكتئابه - بصورة واضحة ومباشرة، لكن هذا لا يحدث في بعض الناس، إنما يكون التعبير عن هذه الحالة النفسية من خلال وسائل أخرى، مثلاً: بعد حدوث المشكلة التي تمثل ضغطًا اجتماعيًا على الشخص قد ينعزل، وقد ينزوي بعيدًا عن الناس، أو قد تظهر عليه أعراض جسدية، كأن يفقد القدرة على الحركة في أحد أعضائه (مثلاً) يده أو رجله، أو قد تتأثر بعض الحواس لديه، هنالك من يجد صعوبة في الكلام، أو تضطرب لديه الرؤيا أو السمع، أو يحس بخدر في جزء ما من جسده (وهكذا).

في حالة زوجك الكريم، الانفعالات النفسية السلبية تتحول عنده لإحساس بثقل اللسان، وعدم القدرة على الكلام، هذا يُسمى بالانفعال التحولي، يعني أن ما كان مفترضًا أن يُعبر عنه نفسيًا وعاطفيًا ووجدانيًا يتم التعبير عنه بواسطة الأحاسيس والأعراض الجسدية، أرجو أن يكون هذا التفسير واضحًا.

أما علاج هذه الحالات فيعتمد على شخصية الإنسان، يجب أن تُحلل شخصيته، ومعرفة جوانب قوة وضعف شخصيته، وكذلك حالته النفسية بصفة عامة، وسرعة التأثر لديه، ودفاعاته النفسية الإيجابية والسلبية المطلوبة لمواجهة المشاكل والصعوبات الحياتية.

بعد ذلك يُنصح هذا الشخص – أي زوجك الكريم – بأن يعبر عما بداخله، ليس عند وقت حدوث المشكلة ذاتها، لكن بصفة عامة، يجب ألا يكتم، ألا يحتقن داخليًا، أن يكون معبرًا عن نفسه، كل ما لا يرضيه يتحدث عنه أولا بأول - هذا جيد ويفيده – أيضًا نجعله يوسّع من علاقاته وتواصله الاجتماعي، فيكون من الجيد جدًّا بالنسبة له أن يطبق تمارين تسمى بتمارين الاسترخاء، ولدينا في إسلام ويب استشارة تحت رقم (2136015) توضح كيفية القيام بهذه التمارين، وفي بعض الحالات نعطي أدوية بسيطة مضادة للقلق.

أعتقد من جانبك كوني مساندة لزوجك، واشرحي له أنه يجب أن يكون أكثر تحملاً، وأن يتعامل مع مشاكل الحياة بحيث يراها أنها أمر طبيعي وجزء من الحياة ذاتها، ويجب ألا يضخم الأمور حتى لا يتأثر نفسيًا.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً