الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ستزول الخطوط البيضاء من جسمي أم لا بد من علاج؟
رقم الإستشارة: 2159708

12069 0 460

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعاني من الخطوط البيضاء في جسمي أو ما يسمى (stretch mark) بسبب زيادة ونقصان الوزن.

قرأت في كثير من المواقع أنها تصبح حمراء في بداية الأمر, ومن ثم تتحول تدريجيا لبيضاء, ولكني لم أرَ هذا الشيء, فقد ظهرت منذ بدايتها باللون الأبيض.

أرجو إفادتي بأسماء كريم أو زيوت أو حلول تساعد على إخفائها أو تخفيفها.

وبالمناسبة سمعت أن زيت جنين القمح يفيد في ذلك, فهل هذه المعلومة صحيحة؟

وهناك مشكلة أخرى هي: منذ فترة لاحظت ظهور بقعة صغيرة لونها بني مائل للأسوداد في إصبع رجلي الكبير في رجلي اليمين واليسار, وفي نفس المكان أيضا, مما جعلني أستغرب, وحاولت إزالتها ظنا مني أنها ممكن أن تكون أوساخ, ولكن اتضح لي أنها في أسفل الجلد تحت الأظافر ولا أدري ماسببها.

أرجو إفادتي ولكم جزيل الشكر على هذا المجهود الرائع في خدمتنا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ maram حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

الخطوط البيضاء أو الـ (Stretch marks) من الأمور أو المشكلات الجلدية الشائعة, وربما تصيب حوالي 70% من البنات في مرحلة المراهقة بدرجات متفاوتة, فلا تقلقي, وتكون نتيجة تمدد أو تمزق أنسجة الجلد, وبالأخص طبقة الكولاجين في الطبقات السفلية من الجلد, ومن أهم أسبابها كما ذكرت تمدد الجلد نتيجة زيادة الوزن.

زيت جنين القمح من المصادر الغنية بمضادات الأكسدة, وبالأخص فيتامين (h أو E) وأيضا غني بفيتامين (أ) و(د) والبروتينات والليثيثين, وله فوائد في إصلاح خلايا الجلد, وله أيضا مميزات مضادة للشيخوخة, ومحفزة لنمو أنسجة الجلد, وذلك بالإضافة إلى الترطيب, ولذلك يمكن تدليك الجلد به, مع إضافة بعض المرطبات الأخرى, وبالأخص بعد الحمام, ولكن هذا الزيت لا يعتبر أو يصنف كعلاج, ولذلك لا توجد دراسات منهجية لتقييم فعاليتة بشكل دقيق.

لا مانع من تجربته لفترة, وملاحظة النتيجة, ويمكن أيضا العلاج بالمستحضرات الطبية الموضعية المشتقة من فيتامين (أ) والتي تحفز نمو الكولاجين مثل كريم الترتينوين, ويمكن استعماله مرة واحدة يوميا لعدة شهور, ولا يستعمل أثناء الحمل, ويوجد حديثا بعض أنواع الليزر, والتي يمكن أن تكون مفيدة في حالتك.

وبالنسبة لتغير لون الأظافر؛ فتوجد أسباب كثيرة لذلك, وفي العادة يكون تغير اللون نتيجة لسبب إما في الأظافر نفسها, أو في سرير الأظافر (أسفل الأظافر) ومن هذه الأسباب المتعددة وبالأخص اللون الأسود تجلط الدم نتيجة حادث تصبغ خارجي, وبعض أنواع العدوى البكتيرية، الأورام الصبغية، أو زيادة في التصبغ في بعض الأعراق.

وأنصح أختنا الكريمة بزياة طبيب جلدي متخصص؛ لأخذ التاريخ المرضي بدقة, وتوقيع الكشف على الأظافر والجلد, والكشف السريري, وإجراء بعض الفحوصات الأخرى إن لزم الأمر؛ لمعرفة سبب هذا التغير في اللون, وبالتالي يطمئنك ويقدم لك العلاج المناسب.

وفقكم الله.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً