الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

غلّاية الماء البلاستيكية هل تسبب أضراراً؟
رقم الإستشارة: 2163284

34980 0 458

السؤال

غلّاية الماء البلاستيكية هل تسبب أضراراً؟ لأني سمعت أنه إذا اجتمع الماء الحار مع البلاستيك فإنه يسبب السرطان.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ haljazeeri حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فغلاية الماء مصنوعةٌ من موادٍ تختلف عن المواد المصنوع منها قارورات وأكياس البلاستك المنتشرة في طول البلاد وعرضها، وهي مصنوعةٌ من موادٍ صعبة الإذابة في الماء، ولكن كل الأبحاث تتكلم عن البلاستك العادي أو القابل للتحلل، ويواجه المجتمع المعاصر غزواً بلاستيكياً؛ إذ تجتاح مادة البلاستيك كل ما يحيط بنا، وكل ما نستعمله في حياتنا اليومية.

ويتضاعف الإنتاج العالمي لهذه المادة لتصبح لائحة المواد المصنوعة من البلاستيك طويلةً جداً، فهي تطال عبوات المياه، الأكواب، الأكياس، العلب، أغلفة الطعام...

المشكلة أن الدراسات والأبحاث بدأت تكشف تباعًا عدة مخاطرٍ ناجمةٍ عن تحلّل البلاستيك وتسرّبه إلى أجسامنا عبر الطعام والشراب.

تتسبّب المواد البلاستيكيّة بعددٍ من المشاكل الصحية وذلك نظراً إلى خطورة مكوناتها الأساسيّة منها وتلك المضافة إليها في أثناء عملية التشكيل.

وينشأ الضرر من تحلّل البلاستيك وتسرّبه إلى جسم الإنسان عبر الطعام والشراب، ويحدث التحلّل عندما يتعرّض البلاستيك للحرارة، وخصوصاً من جراء ملامسته الأطعمة والأشربة الساخنة أو الغنية بالدهون أو المملّحة.

وتعتبر مادتا الــ Bisphenol A والــ Phtalate بالإضافة إلى مادة الديوكسين الكيميائية من أخطر المواد الضارة في مادة البلاستيك، وقد بات من شبه المؤكّد ارتباط وجود المادتين بظهور أمراض الغدد الصمّاء وبعض أنواع السرطان.

واعتاد المستهلك على استعمال القوارير البلاستيكيّة للمياه المعدنيّة، والتي تنتشر بشكلٍ واسعٍ وبأحجامٍ وأسماءٍ لا تحصى ولا تعدّ.
يتّجه المستهلك إلى الاحتفاظ بهذه العبوات في المنازل والسيّارات، وأحيانًا يعاد غسلها واستخدامها لأكثر من مرّةٍ، وهذا يساعد كثيراً هذه المواد على التحلل وتلوث الطعام والماء وتعرض حياة الناس للخطر.

عوضاً عن ذلك يوصى باستعمال أوانٍ زجاجيةٍ كالبايركس، أو أوانٍ من السيراميك لتسخين الطعام، وإذا وجدت غلاية ماء بايركس فهذا أفضل.

وفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الدنمارك صباح

    لا مفر من البلاستك اصبح في كل امورنا الحياتيه احتا الملابس وبس

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً