الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي استفساراتٌ تتعلق بالأطفال الرضع، وكيفية العناية بهم؟
رقم الإستشارة: 2164786

4345 0 345

السؤال

السلام عليكم.

ابنتي عمرها خمسة أشهرٍ، ووزنها أثناء الولادة 3.310، وهي الآن 7.500.

سؤالي الأول:
أريد أن أعرف هل المصاصة البلاستيكية (اللهاية) تؤثر على شكل الفك والأسنان؟ مع العلم أني لا أعطيها إلا في أوقات النوم فقط؟

والسؤال الثاني:
سمعت أن بودرة (التلك) مضرةٌ للأطفال إذا استعملت في منطقة استعمال الحفاضة، وخصوصاً على البنات فهل هذا صحيحٌ؟ حيث إني أستعملها لابنتي دائماً؟

والسؤال الثالث:
تأخرت في إعطائها فيتامين د، وبدأت أعطيها في سن أربعة أشهرٍ ونصف، ومكتوبٌ على العلبة each 1.0 ml contains :400 lu، وهي ترضع رضاعةً طبيعيةً حتى الآن، وأعطيها أربع نقطٍ، فهل هذه الجرعة هي الجرعة المناسبة؟ أم أعطيها أكثر لتعويض ما فاتها؟

وعندي أيضاً شرابٌ اسمه calcizar، ويحتوي كل خمسة مل منه على فيتامين د 3 200 وحدةً دوليةً, فيتامين أ 1500 وحدةً دوليةً, كالسيوم 200 مجم, مغنيسيوم 70 ملجم, فيتامين ج 60 ملجم, فيتامين ب 5 2 ملجم, زنك 5 ملجم، فهل أعطيها هذا الشراب أم لا؟ وما هي الجرعة المناسبة؟ وهل أعطيها إياه بجانب الفيتامين د الذي ذكرته؟

ولكم مني جزيل الشكر، وأعتذر عن الإطالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم جنى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أولاً: مشكلة استعمال اللهاية في احتمال تلوثها، وبالتالي إصابة الطفل/الطفلة بالإسهال وما شابه...لا مشكلة منها على الفك أو الأسنان.

ثانياً: لا ينصح باستعمال بودرة التلك للأطفال أثناء الغيار، وذلك لأن الغبار الناتج عن استعمالها يستنشقه الطفل/الطفلة، ونظراً لكثرة الاستعمال قد يؤدي هذا إلى الإصابة بأمراض التحسس للجهاز التنفسي، وبالتالي لا ننصح باستخدامها، حيث ربطت الأبحاث العلمية بين استخدامها وزيادة معدل أمراض التحسس للجهاز التنفسي، وننصح باستخدام أوكسيد الزنك مع زيت الزيتون كمستحضر لوشون للغيار على منطقة الحفاض للوقاية من التسلخات.

ثالثاً: الجرعة الوقائية من فيتامين د اليومية هي أربعمائة وحدةً دوليةً يومياً، ومعظم المستحضرات النقطة تساوي مائة وحدةً، وبالتالي أربع نقاطٍ تساوي أربعمائة وحدة دولية، فعليك التأكد فقط من تركيز المستحضر الذي تستخدمينه.

رابعاً: لا مانع من إعطاء شراب الفيتامينات خمسة مل مرةً واحدةً يومياً.
يجب تعريض جلد الطفلة للشمس يومياً لمدة من خمس إلى عشر دقائق يومياً لتنشيط فيتامين د.

هذا والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً