الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تزوجت من 7 أشهر ولم أحمل حتى الآن، ما سبب تأخري في الحمل؟
رقم الإستشارة: 2176835

47658 0 433

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أبلغ من العمر 18 عاماً، متزوجه من 7 أشهر، وأدرس بالثانوية العامة، دورتي غير منتظمة فتتأخر يومين أو تتقدم ثلاثاً وهكذا، ولم يحصل حمل، أنا خائفة جداً من تأخري بالحمل، هل هو طبيعي؟ علماً بأن أخا زوجي تزوج معنا في اليوم نفسه وزوجته حامل، ذهبت لامرأة تمارس الطب الشعبي، فدلكتني وأخبرتني أن معي حسدا، وضعفا في المبايض ونقصا في هرمون الحليب، ولابد من الاستمرار على العلاج وإلا فلن أحمل، خفت منها واستمريت بالعلاج لمدة شهر، ثم رجعت لها، فأخبرتني أن حالتي أفضل وأن المبايض عادت للعمل، ونصحتني أن أعود لها إذا لم أحمل.

تركتها منذ شهرين ولم أعد لها، لكن صارت تأتيني أحلام مزعجة أخاف منها، مع العلم أني لا أهتم بأحلامي، حلمت قبل أقل من شهر بأني أجهضت، وأرى قطع الجنين تسقط مني لكن لا أتذكر الحلم جيداً، وبعدها بأسبوع تكرر الحلم الإجهاض لكن هذه المرة انفتح بطني، وصرت أمسكه وأذهب إلى أمي أبكي، وسقط الجنين، وحلمت البارحة أن خالتي تقبلني على فمي، فقمت من النوم مفجوعة، أحلامي أصبحت تزعجني وأخاف منها كثيراً، ما هو تفسيرها؟ ولماذا قالت لي المرأة بأني لن أحمل؟

أرجو مساعدتي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ الفقيرة الى الله حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

نحن نتفهم قلقك ولهفتك على الحمل -أيتها الابنة العزيزة- وأحب أن أقول لك بأننا لا نقول بوجود تأخر في الحمل إلا بعد مرور سنة كاملة على الزواج، مع وجود الزوجين معاً، وحدوث علاقة زوجية منتظمة بينهما، وذلك لأن نسبة حدوث الحمل في كل شهر، وفي أحسن الظروف هي تقريباً 20% فقط، لكنها نسبة تراكمية، أي تزداد شهراً بعد شهر إلى أن تصل لنسبة 80% تقريباً بعد مرور سنة، وهذه نسبة تعتبر عالية، ويجب الاستفادة منها قبل البدء بعمل الاستقصاءات والتحاليل المكلفة والمجهدة.

بالنسبة للدورة الشهرية عندك، فهي تعتبر طبيعية ومنتظمة، لأن تقدم أو تأخر نزول الدورة ليومين أو ثلاثة هو أمر مقبول، ويندرج ضمن المدى الطبيعي، لكن إن تجاوز التقدم أو التأخر سبعة أيام، فهنا نقول بأن الدورة غير منتظمة.

ولم تذكري لي ما هو العلاج الذي تناولته لمدة شهر، ولا أنصحك مطلقاً بتناول أي علاج إلا عن طريق طبيبة مختصة، لأن الأدوية غير المرخصة تكون غير معروفة التركيب، وقد تسبب أضراراً كثيرة.

وما أنصحك به الآن هو أن يتم تركيز الجماع، بحيث يحدث في الفترة المخصبة من الدورة الشهرية، وهي الفترة الواقعة بين يومي 9-19 من الدورة عندك، بحيث يحدث خلالها بتواتر كل 36-48 ساعة، فهذا يعطي أكبر فرصة لحدوث الحمل -بإذن الله تعالى-.

وإن كنت غير قادرة على الانتظار إلى ما بعد مرور سنة على الزواج، فأول خطوة يجب عملها الآن هي أن يقوم زوجك بعمل تحليل للسائل المنوي، لأن هذا التحليل سهل وغير مكلف، ولأن الزوج يكون مسؤولاً عن نسبة 40% من حالات تأخر الحمل، فإن كان التحليل طبيعياً، فيمكن بعد ذلك عمل تحاليل هرمونية لك، مع عمل تصوير تلفزيوني، وتصوير ظليل للرحم والأنابيب.

وما ينتابك من أحلام مزعجة تعكس رغبتك الشديدة في الحمل، وخوفك من عدم حدوثه، فالأحلام من ناحية علمية هي ترجمة غير مباشرة لما يشغل تفكيرنا في حالة الصحو، وعندما يحدث الحمل ستتغير طبيعة هذه الأحلام -إن شاء الله-، وعليك بالإكثار من أذكار ما قبل النوم، وقراءة ما يتيسر لك من القرآن الكريم، ففيهما راحة للنفس وغذاء للروح.

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائماً، وأن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • فلسطين المحتلة زهره الوتس

    انا نفس مشكلتك ولم يحصل معي اي شي بعد الا انا الي سنه انتظر
    اسال الله العظيم ان يرزقنا وياكي الذريه الصالحه

  • العراق وردة البنفسج

    انا نفس مشكلتك ومتجوزه من سبعة أشهر وما صار حمل وخايفه كتير الله يرزقني ويرزقكم الذريه صالحه

  • مجهول hassna

    وأنا مثلك أختي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً