الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عندي عيب خلقي في أسفل ظهري.. هل ينتقل بالوراثة؟
رقم الإستشارة: 2187600

8532 0 366

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جزاكم الله خيرا على هذا الموقع الرائع، سؤالي عن المكملات الغذائية لكمال الأجسام: هل تسبب التشوهات للجنين؟ علما أنها مجرد بروتينات لا هرمونات.

سؤالي الآخر: هل العيوب الخلقية تورث للأطفال؟ حيث إن لدي عيبا خلقيا في أسفل ظهري وبداية مؤخرتي من الجهة اليمني، وأظن أنه بسبب محاولة سرقة تعرضت لها والدتي، وهي حامل بي، وقد ضربها السارق على بطنها، العيب هو حفرة صغيرة على شكل غمازات، لكنها أعمق، وتغير مكان العظم عن الجهة الأخرى من أسفل الظهر.

علما أني لا أعاني من آلام وانحناء بالظهر، ولا أي مشاكل بالعظام، أو في الجسم -والحمد لله- على كل حال، ولكن لنفرض أن ما حدث لي من عيب خلقي ليس جراء حادثة السرقة، رغم أن والدي ووالدتي وإخوتي لا يعانون من هذه المشكلة.

سؤالي: هل هذا العيب من الممكن أن أورثه لأبنائي في نفس المكان أو في مكان آخر؟ أم أنها من الممكن أن تورث، ومن الممكن ألا تورث؟ أم أن هذا النوع من العيوب الخلقية لا يورث إطلاقا؟ وهل هنالك تحاليل ممكن القيام بها لتبين احتمالية أن أورث هذا العيب؟

وشكرا جزيلا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

لا يوجد إثبات لحد علمي على أن المكملات الغذائية تسبب تشوهات للجنين إذا كانت المكملات الغذائية هي أنواع من البروتينات -كما ذكرت- وليس فيها إضافيات.

إن رض بطن الحامل لا يسبب تشوهات خلقية، فالتشوهات تحصل نتيجة اضطراب في مكان معين، أو في عضو معين في مرحلة من مراحل نمو الجنين، أما إن كان ما عندك هو انخفاض في وسط أسفل الظهر في الوسط، وهناك كيس يسمى بالكيس السحائي أو ما يسمى الصلب المشقوق، وهذا يتطلب الفحص من قبل طبيب مختص بالجراحة العظمية، وإجراء صورة شعاعية، وهذه يمكن أن تكون وراثية.

لذا يجب أن يتم التشخيص أولا، ثم استشارة طبيب مختص بالأمراض الوراثية لمعرفة الشجرة العائلية، ومعرفة إن كان هناك أحد الأفراد الآخرين عندهم هذه المشكلة، أو لا، وبالتالي معرفة إن كان هناك عامل وراثي، أو لا.

وبما أنك في أمريكا فيمكن زيارة أحد أطباء جراحة العظام أولا للتشخيص، ثم إن ذكر لك أن هذا تشوه ولادي يمكن مراجعة طبيب مختص بالوراثة genetisist.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً