الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استثارة العصب الحائر... ومدى فاعليته في تخفيف نوبة الخفقان
رقم الإستشارة: 2194269

12610 0 393

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم ووفقكم ورزقكم الجنة، ونشكركم على ما تقدمونه في إسلام ويب من خدمات يعجز اللسان عن وصفها، ونقسم بالله إنكم فخر لكل العرب والمسلمين على ما تقدمونه وتبذلونه للمسلمين كافة من أنشطة عظيمة، يعجز اللسان عن وصفها.

إخواني في الله سبق وأن أرسلت لكم بخصوص أني أعاني من خفقان بالقلب، عملت الكثير من الفحوصات الطبية، وأكد الأطباء من خلالها أن الخفقان أذيني، ووصفوا لي دواء اسمه (كونكور) 5 مل، لكن أود أن أسألكم عن طريقة سمعت أنها تخفف من نوبة الخفقان إذا حدثت، وهي طريقة استثارة العصب الحائر (كما أعتقد).

أود إخواني الأعزاء مساعدتي على كيفية طريقتها إن وجدت، وما هي أفضل الحلول لو أتتني نوبة الخفقان وارتفع النبض لدي إلى 170 فجأة كما تحدث لي؟

هل هناك رابط ما بين حدوث الخفقان الذي يأتيني والسهر؟ حيث أني عندما أسهر يرتفع النبض فجأة إلى (170)، وهل تؤيدونني على عمل كي للقلب عبر القسطرة أم أن حالتي لا تستدعي ذلك؟ وهل (الكنكور) علاج أم مجرد مهدئ؟ لأني أسأل نفسي دائما إلى متى وأنا أستخدم الكونكور؟!

سائلاً الله عز وجل أن لا يريكم مكروهاً، والشكر موصول لجميع القائمين على إسلام ويب فردا فردا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية

قد تم الجواب عن بعض هذه الأسئلة في الأسئلة العديدة التي سألتها سابقا، وبالسنية للسهر فإنه يجعل الإنسان لا يحصل على قدر كاف من الراحة، وهذا يرفع نسبة (الادرينالين) عنده، وبالتالي قد يؤدي إلى حدوث الخفقان وزيادة عدد ضربات القلب، وتسارع القلب (الاذيني) وإن كنت تلاحظ ذلك فمعنى ذلك أن هناك ارتباطا بين السهر وحصول التليف (الأذيني)

من ناحية أخرى فإنه في حال عدم القدرة على التحكم بعدد ضربات القلب، وتكرر التليف الأذيني فإنه يفضل العلاج بالكي، والكونكور يساعد على تقليل عدد ضربات القلب إلا أنه ليس علاجا للتليف الأذيني.

أما عن موضوع العصب الحائر فأعتقد أنك تعني بمساج الجيب السباتي carotid sinus، وهو عضو صغير في شرايين الرقبة، ويمكن أن يتم عمل مساج له في حالات زيادة نبض القلب من نوع: suppraventricular tachycardia تسارع القلب، وهو مختلف عن التليف الأذيني، ولا ينفع ذلك مع التليف الأذيني.
نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً