الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو أفضل علاج لالتهاب البربخ والبروستاتا؟
رقم الإستشارة: 2194788

163757 0 861

السؤال

السلام عليكم ..

أنا شاب بعمر 22 سنة، أعاني من التهاب البربخ، ما هو أفضل علاج دوائي لالتهاب البربخ نهائيا بدون أن يعود من جديد؟ كما أعاني أيضا من التهاب البروستاتا، فما أفضل علاج دوائي للبروستاتا؟

علما أني أعزب، وأصبت بدوالي الخصيتين منذ نحو سنة ونصف، درجة ثانية في الشمال، ودرجة أولى في اليمين، والألم بسيط في اليمين، ولكنه مستمر.

أما الشمال فالألم يزيد مع الوقوف أو الجلوس، فقررت أن أقوم بعمل عملية الدوالي، فما هو أحدث وأفضل تقنية لعمل العملية؟ فأنا أريد أن أقوم بعمل العملية في ناحية الشمال فقط، لأن اليمين وجعها بسيط.

علما أنني أخذت دواء (دافلون 500 وفينو ويست) والألم خف قليلا، ولكنه ما زال موجودا، وأنا أريد القضاء على الألم نهائيا، فهل الأفضل أن أعمل العملية في ناحية الشمال فقط أم في الناحيتين؟ وهل بعد العملية سأرجع لطبيعتي قبل وجود الدوالي؟ وهل بعد العملية سيتكون ماء في الخصية أو كبر حجم الخصية؟ وهل هذا خطر؟ ولماذا تتكون مياه في الخصية؟

وعندي مشكلة في اندفاع البول، في بعض الأحيان يكون الاندفاع ضعيفا جدا، وفي بعض الأحيان يكون طبيعيا، علما أنه لا يوجد حرقان بالبول، فما سبب ذلك؟ ولماذا الذي عنده دوالي يعمل تحليلا للسائل المنوي أولا على الرغم من أن الدوالي متعبة مع أن السائل المنوي طبيعي؟

عملت تحليلا للسائل وكل شيء طبيعي وأخدت أدوية كثيرة، ولكن الألم موجود بشكل قليل، وأنا أريد أن أتخلص منه نهائيا، ولماذا أنتم تحظرون عمل العملية إلا في حالات معينة؟ هل معنى ذلك أن العملية مضرة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمود حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن التهاب البروستاتا والتهاب البربخ يمكن علاجهما بنفس الطريقة باستخدام المضاد الحيوي لمدة شهر مثل السيبروفلوكساسين 500 ملجم قرصا مرتين يوميا بالإضافة إلى الفيبراميسين 100 ملجم قرصا مرتين يوميا, إلى أن تظهر نتيجة مزرعة البول أو مزرعة سائل البروستاتا فيتم تناول مضاد حيوي طبقا للمزرعة، وإذا تم العلاج بالمضاد الحيوي المناسب ولفترة كافية فإن الالتهاب يتم شفاؤه -بإذن الله- أما لو كان العلاج غير مناسب أو الفترة غير كافية فيمكن أن يتحول الالتهاب إلى التهاب مزمن.

أما ضعف البول فعادة ما يكون بسبب احتقان البروستاتا, واحتقان البروستاتا ينتج عن كثرة الاحتقان الجنسي أو كثرة تأجيل التبول أو التهاب البروستاتا أو الإمساك المزمن أو التعرض للبرد؛ حيث إن احتقان البروستاتا يؤدي إلى شعور غير مريح في منطقة العجان (بين الخصية وفتحة الشرج) والأماكن المحيطة بها بسبب امتلاء البروستاتا بالدم, كما أن احتقان البروستاتا يؤدي إلى حجز قطرات من البول في عنق المثانة، وبالتالي يكون هناك شعور بعدم الإفراغ الكامل بالإضافة إلى نزول البول على شكل خطين, ويمكن أن تنزل هذه القطرات في أوقات غير مناسبة أو تسبب الشعور بالرغبة المتكررة للتبول، كما أن احتقان البروستاتا يؤدي إلى زيادة إفراز المذي والودي؛ مما يؤدي إلى نزولهما في أي وقت كذلك يزيد الاحتقان من سرعة القذف.

فلا بد من الابتعاد عما يثير الغريزة والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك، وتفادي التعرض للبرد الشديد أو الإمساك، ويمكن تناول علاج يزيل احتقان البروستاتا مثل: Peppon Capsule كبسولة كل ثمان ساعات أو البورستانورم أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل من احتقان البروستاتا مثل الـ Saw Palmetto والـPygeum Africanum وال Pumpkin Seed فإن هذه المواد طبيعية وتصنف ضمن المكملات الغذائية, و بالتالي لا يوجد ضرر من استعمالها لفترات طويلة (أي عدة أشهر) حتى يزول الاحتقان تماما.

أما دوالي الخصية فتحدث بسبب كثرة الانتصاب مع وجود الاستعداد الوراثي, فعليك بتجنب الإثارة، إن دوالي الخصية قد تؤدي إلى آلام مع كثرة الوقوف, وبالتالي ينصح بالتقليل من الوقوف مع لبس كيس رافع للخصية، وتناول مسكن عند اللزوم، وقد تؤدي الدوالي إلى ضعف الحيوانات المنوية وقلتها، وعندها يجب إجراء عملية ربط الدوالي.

يتم عمل تحليل سائل منوي قبل إجرء عملية ربط الدوالي للتأكد من أثر الدوالي على الحيوانات المنوية، ويتم عمل العملية على الجانب الذي يسبب الألم فقط، ويمكن إجراء العملية بالجراحة التقليدية أو عن طريق سد الأوردة بالحقن أو عن طريق المنظار،
وكل هذه الطرق فعالة ولا تؤدي إلى مشاكل؛ حيث إن فتحات البطن في الجراحة العادية أو بالمنظار تكون صغيرة جدا (أقل من سنتيمتر) وبعد العملية يتم زوال الألم إن شاء الله.

أما المضاعفات فيمكن حدوث آلام بالخصية بعد العملية؛ ولذلك لا يفضل عمل العملية في الجهة التي لا تؤلم, كما أنه قد تتكون مياه حول الخصية بسبب انسداد الأوعية الليمفاوية، وهذا ممكن تفاديه بعدم ربط الأوعية الليمفاوية أثناء العملية.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • محمد سالم حلس

    جزاك الله كل خير

  • السعودية محند

    تسلم

  • الكاميرون مالك

    شكرا

  • رامي الهادي


    جذاك الله خيرا

  • مصر محمد طاهر فضل المكي

    السلام عليكم جزاك الله خيرا واحسان

  • المغرب Ismail

    شكرا كلام صحيح

  • أمريكا طارق اعياش

    لله اجزيك خير

  • هولندا محمد

    جزاكم الله خبرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً