الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التقيؤ المستمر لدى الأطفال ما سببه وعلاجه؟
رقم الإستشارة: 2205302

9336 0 371

السؤال

السلام عليكم

ابنتي بعمر 45 يوماً، تعاني من تقيؤ مستمر بعد كل رضعة، وبكاء شديد منذ الولادة، وفي الأيام الأخيرة ظهر مثل الانتفاخ أعلى بطنها ممتداً قليلاً إلى الأسفل، مع العلم أن الطبيب فحصها وعمل لها سونار، وفحص الكالسيوم، وقال كل شيء طبيعي، ولكنني ما زلت أخاف جداً عليها.

أرجو إفادتي، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم الهنوف حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

القيء المتكرر عند الأطفال في ذلك العمر الصغير غالباً ما ينتج عن الارتجاع من المعدة للمريء، وذلك نظراً لضعف الصمام ما بين المريء والمعدة، والذي يمنع ارتجاع الطعام والشراب من المعدة للمريء، أو يرتبط ذلك مع وجود عدم انتظام في الحركة الدودية للجهاز الهضمي.

في أغلب الحالات تتحسن حالات الارتجاع مع الوقت، لكن هناك نسبة صغيرة من الحالات التي تستلزم إجراء الفحوصات الطبية, مثل: إجراء منظار للجهاز الهضمي العلوي، وذلك في حالة استمرار الأعراض دون تحسن، أو أن تكون تلك الأعراض شديدة لدرجة تأثيرها على اكتساب الطفلة للوزن مع تقدم عمرها.

الطفلة ما زالت في عمر مبكر، وإن كانت ستكتسب الوزن مع تقدم عمرها في الشهور القادمة فلا داعي للقلق، و-إن شاء الله- ستختفي هذه الأعراض -القيء- تدريجياً.

في بعض الحالات يمكن استخدام بعض الأدوية لتنظيم حركة الجهاز الهضمي مثل (الموتيليوم)، وإن كانت الطفلة ترضع حليباً صناعياً فيمكن استخدام أنواع خاصة من الحليب المضاد للارتجاع والتي تحمل الحرفين (AR).

هذا وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً