الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القفز وكرة السلة هل لهما تأثير إيجابي أم سلبي على مسألة الإطالة؟
رقم الإستشارة: 2205707

16972 0 351

السؤال

السلام عليكم..

أنا أستخدم جهاز تال والعقلة، والتي تعتمد على استغلال الفقرات الموجودة في العامود الفقري، وقد قرأت سابقا أن القفز يضغط على الفقرات، بينما القفز والسلة على العكس، فهي تساعد، كما أنني أقفز 100 قفزة، وألعب السلة ساعة كل يوم، فهل كرة السلة أو القفز يؤثران ويحدان من هذه الإطالة؟ وهل شرب الحليب بعد انغلاق الفقرات قد يعطي بعض الإطالة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية، وأريد أن أسألك إن كان قد زاد طولك مع استخدام هذا الجهاز والعقلة؟ ونرجو من الله أن يكون قد زاد.

الحقيقة أن عندي تحفظات نحو هذه الأجهزة الحديثة، فمن ناحية علمية: فإنه لا يمكن زيادة الطول الفعلي بعد انغلاق نهايات العظام، إلا أنه كما ذكرت لك في رسالة سابقة، فإن مثل جهاز التال يفيد في زيادة المسافات التي بين الفقرات، وهي ليست زيادة فعلية في الطول، وهي كما ذكرنا سابقا مماثلة للتمارين الأميركية التي تعتمد على استطالة العضلات، للاستفادة من مسافات الفقرات، والتي قد تكون منكمشة بسبب ضعف العضلات والوضعيات.

وعلى كل حال، فإن هذا الجهاز يستخدم لفترة طويلة لمن عنده آلام في الظهر، وهو شد الجزء السفلي بواسطة مشد، والآن ما يفعله الجهاز الحديث هو إبعاد المسافات بين الفقرات، ويمكن استخدامه والاستمرار أيضا باستخدام العقلة، وقد ذكرنا في رسائل سابقة حول موضوع العقلة، فهي أيضا لا تزيد في طول العظام بعد أن تكون قد انغلقت النهايات.

ويمكنك ممارسة تمارين الاستطالة وأي تمارين أخرى، فهي مفيدة للجسم، ويمكن أن تزيد قياس الطول، إلا أنها لا تزيد من طول العظام، وهو الأهم في الطول.

ويمكنك أيضا لعب السلة والقفز فهذا لا يقلل من الطول، وحتى حمل الأثقال في سن النمو، وقبل انغلاق نهايات العظام، لم يثبت علميا بأنه يمنع الشخص في فترة النمو من زيادة طوله، والحليب مهم جدا لبناء العظام في فترة النمو، وقد وجد في الدراسات أن الأطفال الذين يتجنبون تناول الحليب في فترة النمو؛ فإنهم يكونون أقصر من الأطفال الذين يتناولون الحليب يوميا، وحتى كثافة العظام تكون عندهم أضعف من الآخرين.

نرجو من الله لك المعافاة.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

أو الدخول بحساب

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً