الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الديدان والجراثيم في الخضروات والفواكه وكيفية الوقاية منها
رقم الإستشارة: 2249054

49685 0 452

السؤال

السلام عليكم

في أحد الأيام قمت بتقطيع طماطم ناضجة، وشكلها الخارجي ممتاز، فوجدت بداخلها دودة (تشبه أم أربع وأربعين) فتبادر إلى ذهني كثرة النزلات المعوية التي أعاني منها، فقلت: ربما تكون بسبب كثرة أكلي للخضروات والفواكه التي ربما يكون بداخلها الدود دون أن أعلم.

علمًا أني قبل أكل أي خضروات أو فواكه أقوم بنقعها بماء صحي معه كمية من الملح والخل والليمون لمدة 10 دقائق حتى تكون معقمة بشكل تام، ثم أغسلها مرة أخرى بماء صحي.

ما رأيكم بهذا الدود الداخلي في الخضروات والفواكه؟ وهل كثرة النزلات المعوية التي تأتيني بسببه؟

وما رأيكم بطريقة تنقيعي للخضروات والفواكه بالماء المخلوط بالخل والليمون والملح لمدة 10 دقائق؟

جزاكم الله خيرًا، ورفع قدركم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تصاب العديد من الفواكه أو الخضروات بالديدان، وتنجم عن عدم رش المحاصيل بالمبيدات الحشرية، أو أثناء خزن ونقل المحاصيل الزراعية، ومن أسوأ هذه الديدان يرقانات النغف، ورغم إيجابية عدم رش المحاصيل بالمبيدات الحشرية بالنسبة للبيئة، وجودة المحصول، لكنها تؤدي لخسائر في نسبة منه، وقد تؤدي بعضها لأمراض عند الإنسان، والذي يتوجب علينا فحص المنتج الزراعي قبيل تناوله.

أهم أسباب النزلات المعوية الناتجة عن الفواكه أو الخضراوات:

1- السقاية بمياه الصرف الصحي في بعض مناطق العالم.

2- سوء التعبئة، وعدم فرز الحبات السيئة أو العفنة عن باقي الكمية.

3- سوء التخزين بأماكن قد تنتشر فيها الحشرات أو غيرها.

4- سوء النقل، وعدم تطبيق التبريد المستمر عند النقل لمسافات بعيدة.

كل ذلك يدفع المستهلك إلى الحرص في الانتقاء الجيد، وكذلك الفحص والتنظيف الجيد قبل الاستخدام، والمراحل هي:

1- غسل اليدين بالماء الساخن والصابون قبل وبعد إعداد الطعام.

2- تنظيف سطح المطبخ، ألواح التقطيع، والأواني بعد تقشير الخضروات، وقبل تقطيعها أو فرمها، يمكن للبكتيريا أن تنتقل من خارج الخضروات النيئة إلى داخلها عندما يتم قطعها أو تقشيرها، فتغسل الأسطح، وأدوات المطبخ بالماء الحار والصابون بعد إعداد كل مادة غذائية.

3- غسل الخضروات الورقية عن طريق فصل الأوراق ونقعها في وعاء من الماء البارد لبضع دقائق، وتصفى باستخدام مصفاة، وتكرر هذه العملية حتى التأكد من نظافتها.

4- غسل الخضروات والفاكهة بالماء البارد، فالصابون والماء الحار يبدل من طبيعتها.

5- البطاطا الحلوة، والبطاطس، والقلقاس نستخدم فرشاة الخضار للمساعدة في إزالة الميكروبات التي يصعب الوصول إليها.

6- المنتجات التي تحتوي على سطوح معقدة كالقرنبيط، البروكلي أو الخس، ينبغي أن تنقع في ماء نظيف وبارد، لمدة دقيقة إلى دقيقتين ثم تشطف جيداً.

7- بعض المنتجات الهشة مثل: التوت، الفريز، لا ينبغي أن تنقع في الماء، بل ترش بدفق خفيف فوق مصفاة، وتنشف جيدًا بالمناديل الورقية النظيفة.

8- تحفظ الأغذية والخضروات الورقية بالبراد بدرجة 4 مئوية.

أما طريقة نقع الخضروات لمدة خمس دقائق في خليط من الخل والماء (½ كوب خل أبيض في 2 كوب ماء) والتي ينبغي أن يتبعها شطف بالماء النظيف الفاتر، فتبين أن هذا الأسلوب يحد من تلوث البكتيريا، وليس القضاء عليها تماماً، ولكنه قد يؤثر قليلاً على قوام وطعم الخضروات الورقية.

مع التمنيات بالصحة الدائمة بإذن الله.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً