الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من وساوس يسيرة.. فهل إذا قطعت الدواء سيؤثر علي؟
رقم الإستشارة: 2256206

34556 0 2176

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب بعمر 23 سنة، لقد قام طبيبي بوصف دواء مضاد للذهان اسمه (ميديزابين medizapin) بجرعة 2.5 جراما، حبة واحدة في اليوم، استمريت على حبة في اليوم لمدة شهر، ثم قام طبيبي بإنقاص الجرعة بمعدل حبة، (يوما أتناولها ويوما لا) ثم رجع طبيبي ورفع الجرعة لحبة كل يوم مرة أخرى.

أنا أعاني من وساوس يسيرة -الحمد لله- وضعيتي في تحسن، فهل إذا قطعت الدواء سوف يؤثر علي؟

قرأت في إحدى المقالات بأن مضادات الذهان تقلص حجم المخ، فهل هذا صحيح؟ وهل طبيبي نجح في وصف الدواء؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ كمال حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

جزى الله خيرًا طبيبك، فقد أحسن في الخطة العلاجية التي حددها لك، وجزاك الله خيرًا أنت؛ لأنك قد أخذت بإرشاد طبيبك وتوجيهه حتى تصبّ الأمور في مصلحتك.

أيها الفاضل الكريم: مضادات الذهان لا تقلص من حجم الدماغ، على العكس تمامًا، هنالك دراسات كثيرة تُشير إلى أن مضادات الذهان وبعض مضادات الاكتئاب والوساوس تُساعد في ترميم وتنمية الكثير من الخلايا الدماغية، لكن أي دواء يجب أن يستعمل برشد، ويجب أن تكون هنالك متابعة طبية، هذا مهم جدًّا أيها الفاضل الكريم.

بالنسبة للجرعة التي وُصفتْ لك هي جرعة صغيرة جدًّا في الأصل، وأعتقد من الضروري أن تتبع التعليمات التي نصحك بها طبيبك، ويجب أن يكون هنالك التزام قاطع بتنفيذ هذه التعليمات.

كما تعرف – أيها الفاضل الكريم – فالدواء له جرعة تمهيدية (جرعة البداية) ثم جرعة العلاج، ثم الجرعة الوقائية، ثم جرعة التوقف التدريجي، فأرجو أن تتبع هذا المنهج، ولن يكون من الصواب من جانبي أن أنصحك بالتوقف عن الدواء.

أنا سعيد جدًّا أن حالتك في تحسُّنٍ، وأعتقد أن طبيبك من الثقات الذين يمكنك أن تثق في توجيهاته وتأخذ بها.
أيها الفاضل الكريم: بجانب العلاج الدوائي لا تنس العلاجات التأهيلية الاجتماعية، فهي مهمة جدًّا.

باركَ الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً