الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دخل في أذني صرصور ولم يخرج لكن الطبيبة تقول أنه لا يوجد شيء في أذني!
رقم الإستشارة: 2259711

17251 0 222

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منذ حوالي أسبوع دخل في أذني صرصور متوسط الحجم نسبيا، فوضعت في أذني قليلا من الزيت لمحاولة إخراجه، ولكني أحسست بأنه دخل إلى داخل الأذن هربا من الزيت عندما وضعته، ثم وضعت الماء ولكنه لم يخرج، ولكنه توقف عن الحركة، وظللت مستيقظة لمدة يومين كاملين على أمل أن أشاهده يخرج، ولكنه لم يخرج.

وبعدها بعدة أيام ذهبت إلى طبيبة عامة وقامت بفحص أذني باستخدام أداة صغيرة لها جزء مدبب، ولكنها لم تر شيئا، وقالت: لا يوجد شيء. ولكني أشعر به أحيانا عندما أقوم بتناول الطعام، أشعر به مع حركة الفك وأشعر بأن أذني مسدودة، وطلبت مني الذهاب إلى استشاري أنف وأذن وحنجرة حتى يقوم بفحصها من الداخل، ربما يكون الصرصور تعمق لداخل الأذن، ولكني لم أذهب لعدم توفر طبيبة في هذا المجال، وذهبت إلى طبيبة عامة أخرى وقالت الشيء نفسه: لا يوجد حشرة في أذنك. وقامت بعمل غسيل للأذن ولم يخرج شيء، وطلبت مني الذهاب إلى طبيب أنف وأذن وحنجرة لعمل كشف للأذن من الداخل فيمكنه التعمق للداخل، فهو يملك أجهزة متقدمة أكثر ويستطيع رؤية ما بالداخل، ولكني أشعر بالصرصور في أذني أحيانا عندما أحرك فكي، وأشعر بوخز خفيف، وأذني مسدودة من الداخل.

بماذا تنصحني؟ هل أذهب لطبيب مختص أم أكتفي بكشف الطبيب العام؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هالة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا شك أن شكل مجرى السمع يختلف من شخص لآخر، وأحيانا تكون هناك تحدبات في أحد جدران المجرى، بحيث أن هذا التحدب قد يخفي خلفه منطقة من مجرى السمع، ولا يمكن مشاهدتها بالفحص العادي للأذن، ونحتاج لرؤيتها لاستخدام المنظار الصلب الأذني مع التكبير التلفزيوني، ولكن هذه المنطقة المخفية قد تخفي أجساما صغيرة جدا وليس حشرة متوسطة الحجم كما.

بكل الأحوال عليك وفي حال تعذر الوصول للطبيب الاختصاصي حماية الأذن من دخول الماء بإغلاقها بقطنة مع الفازالين أثناء الاستحمام، وكذلك عليك المواظبة على القطرة الأذنية التي تحتوي على مضاد حيوي والكورتيزون لعدة أيام، حيث أن دخول الحشرة ومحاولات استخراجها والغسيل الأذني لا بد أن تكون قد أدت لخدوش في مجرى السمع الظاهر، وهذه الخدوش في مجرى السمع قد تكون هي السبب في هذا الإحساس الغريب الذي تحسينه عند تحريك الفك، وستزول خلال عدة أيام -إن شاء الله- بعد المواظبة على القطرة الأذنية.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً