الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من سواد خلف الأذن، وفي الجهة الخارجية للصيوان
رقم الإستشارة: 2264808

14825 0 209

السؤال

السلام عليكم

لديّ سواد خلف الأذن, وأيضًا سواد في نفس الأذن في الطبقة الخارجية للأذن؛ أي في صيوان الأذن، وهذا السواد يحرجني كثيرًا، وأجهل الطريقة لحله.

حاولت تنظيف الأذن بالماء والصابون، لكن لم ينفع.

هل من حلّ؟ جُزيتم خيرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنصحك: بزيارة طبيب الأمراض الجلدية؛ لتقييم تلك المشكلة بشكل إكلينيكي جيد، وعمل ما يلزم للوصول إلى التشخيص الدقيق للمشكلة التي تعاني منها؛ لوجود أسباب كثيرة لزيادة النشاط الصبغي، واللون الداكن.

ولِاستبعاد بعض الأمراض التي يوجد بها خلل جيني يؤدي إلى نقص في بعض الأنزيمات (homogentisic acid oxidase)؛ مما يؤدي إلى ترسب بعض المركبات في الجلد، وبالأخص الأذن، وبعض الأماكن والأعضاء الداخلية، ويسبّب مرضًا يعرف بـ(alkaptonuria) ولا يُمكن التوصل للتشخيص الدقيق من خلال الوصف المذكور فقط.

حفظكم الله من كل سوء.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً