الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عيوني تتحسس من الأشجار والأماكن الزراعية، ما الحل؟
رقم الإستشارة: 2288205

3035 0 152

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولاً -وقبل كل شيء-: أسأل الله العلي العظيم أن يجزيكم عنا خير الجزاء على هذه البادرة الرائعة منكم في تلقي استشاراتنا المتعددة.

ثانياً: أودّ أن أطرح مشكلتي وهي تتعلق بالعيون، وليكن في علمكم بأني صاحبة الاستشارة رقم 2248199 وقد عدت إلى دولتي السعودية في الإجازة الصيفية لمدة شهرين، واختفت جميع الأعراض التي كنت أشعر بها عند تواجدي في إيرلندا، من احمرار العين المستمر، والحكة الناتجة عن الشعور ببعض المواد الصغيرة داخل العين، وعند النظر تكون تلك الخطوط البيضاء المطاطية.

قد خرجت في يوم ما أثناء تواجدي بالسعودية إلى مكان مليء بالأشجار والزرع الأخضر، ثم بعدها بساعات شعرت بالرغبة بالحكة للعينين، ولكني تجاهلت الشعور قدر الإمكان، وعند عودتي للمنزل اختفى ذلك الشعور تماماً والآن عدت مرة أخرى إلى إيرلندا، وبعدها بيومين بدأت الأعراض تعود إلي على الرغم من أني قمت بتنظيف منزلي من الجراثيم، والحشرات، والعناكب وبيوتها، ولكن المشكلة ما زالت مستمرة خصوصا عند ذهابي إلى غرفة النوم، والتي يطل شباكها على أشجار وزرع أخضر كثيف، إلا أنني أحب أن أنوّه بأني لا أفتح نافذة الغرفة نهائيا.

لمزيد من التفصيل: ما يحدث لي عبارة عن شعور بالرغبة بالحكة للعين، ومن ثم تبدأ بالاحمرار إلى أن أذهب، وأحاول تحريك أصبعي على جفني الأعلى وعيني مغلقة؛ لكي تنزل تلك الخطوط البيضاء، ومحاولة إخراجها بأعواد الآذان.

كما أنه تتجمع بعض الدموع على عيني بعد دعكها، ولا أرتاح إلا بعد غسلها بالماء البارد جدا، والذي يخفف الألم نسبيا، بالإضافة إلى أنني استخدمت هذه القطرة (opticrom 2%w/v eye drops solution) والتي تعتبر أزالت الألم والاحمرار بشكل كبير.

لا أعلم ما هذه الأعراض حقيقة؟ والمشكلة أني سئمت من هذه الأجسام الغريبة وما تحدثه في عيني من مشاكل، لا أعلم هل الأشجار لها علاقة بالتحسس هذا أم ماذا؟

شاكرة لكم جهودكم، جعلها الله في ميزان حسناتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Wejdan حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من الواضح -أختي الكريمة- بأن حالة الحساسية لديك متعلقة بالبيئة التي تعيشين فيها ( الأشجار، والأعشاب، والورود، وغبار الطلع).

ننصحك باستعمال القطرات المضادة للحساسية بشكل دائم بشرط ألا تحتوي أي كورتيزونات (يمكنك استعمال قطرة opticrom 2% التي ذكرتها)، كما ننصحك باستخدام مضادات الحساسية بالطريق الفموي (كلاريتين، سيتريزين، فيكسوفينادين ... إلخ) وكمادات الماء البارد تفيد كثيراً في تخفيف أعراض الاحتقان والحساسية.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً