الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من صغر عظام قبضة اليد وحجمها
رقم الإستشارة: 2289600

20166 0 247

السؤال

السلام عليكم.

أنا شاب، عمري 21 عاما، أعاني من صغر عظام قبضة اليد وحجمها، وحجم المرفق، بشكل ملفت وواضح.

مع العلم أن جميع أجزاء جسمي متناسقة، ولا يوجد بها أي خلل، ولا يوجد أي مرض منذ الصغر.

وطولي مناسب تقريبا 173، وزني 75، ولا أعاني من سكر، أو فقر دم، أو أي أمراض غيرها.

الموضوع أصبح يسبب لي نوعاً من الإحراج أمام الناس ومن أصافحهم، مع العلم أن يديّ تتعرقان دائما.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكراً على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.
لابد وأن هذا الأمر معك منذ الولادة، أي أنه ليس شيئا حصل معك منذ فترة قصيرة، لأن ضمور العضلات قد يأتي نتيجة تأثر الأعصاب التي تغذي عضلات اليد، إلا أن الوضع عندك ليس في العضلات، وإنما في العظام كما ذكرت، وهذا لا يمكن تغييره، ولا يمكن تكبير هذه العظام في اليد إلا أنه يمكنك أن تكبر من حجم العضلات؛ وذلك بإجراء تمارين تقوية، وتمارين رفع الأثقال وبناء العضلات، وهي تمارين خاصة تتم بإشراف المدرب في أحد النوادي، ويتم التركيز في هذه التدريبات على عضلات اليد، وهذا يزيد من حجم اليد، ويمكن أيضاً التركيز على عضلات الذراع وتدريبها وتكبير حجمها أيضاً.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً