الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يفيد ملح البحر في علاج الإمساك؟
رقم الإستشارة: 2290236

14791 0 216

السؤال

السلام عليكم

بعد يومين من عودتي من زيارة المدينة المنورة أصبت بارتفاع في درجة الحرارة استمر ليومين، وبعدها أصابني إسهال لمدة أسبوع، وبعد ذلك أصابني إمساك مباشرة، ولا زلت أعاني منه منذ أسبوع.

منذ يومين ذهبت إلى الصيدلية، وأخذت بعض الملينات التي تتكون من أعشاب، ولا زلت أشعر بانتفاخ في البطن مع ألم خفيف فيه، وقد قرأت في بعض المواقع فائدة ملح البحر في تنظيف القولون والأمعاء مما قد يكون عالقا بها، وذلك بإذابة ملعقتين من ملح البحر sea salt flushing في لتر من الماء الدافئ وشربه في الصباح على معدة فارغة، وبعد نصف ساعة إلى ساعة تقوم المعدة بإفراغ محتوياتها تماما، فأود أن أعرف إذا كانت هذه الوصفة آمنة لعلاج الإمساك وتنظيف القولون؟

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ twilight حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة للإمساك المزمن: فإنه قد يسبب لك بعض الخمول والتعب مع آلام في البطن وأحيانا في الظهر، وأهم النصائح هي:
- تناول الأطعمة الغنية بالألياف، مثل: الخضار، والفواكه، والحبوب، وخبز النخالة؛ لأنها تعتبر من أفضل الأطعمة التي تساعد على تفريغ الأمعاء من الفضلات وتجنب الإمساك.
- وكذلك تناول المشمش المجفف والتين صباحا.
- ومن الأطعمة المساعدة: الجوز، والبندق، واللوز.
- وكذلك بعض البقوليات: كالعدس، والفول، والحمص، وكذلك الشوفان.
- شرب السوائل بكثرة حوالي 6 إلى 8 أكواب يوميا، وخاصة عصير الفواكه الطازج، ويعتبر عصير البرتقال من أفضل العصائر، والإكثار من شرب العصائر مساء قبل النوم.
- الاعتياد على تناول السلطة، وكذلك الشوربة مع الوجبات.
- الاعتياد على تناول الطعام ببطء.
- التخفيف من الأطعمة أو الأشربة التي تسبب الإمساك، كالشاي، وبعض الأطعمة كالبطاطا والأرز.
- تجنب الاستعمال المتكرر للملينات؛ لأنها مع الوقت ستؤدي إلى كسل في جدار الأمعاء، وعدم حدوث التبرز إلا باستعمالها.
- تخصيص أوقات محددة لتناول الوجبات، وكذلك وقت محدد للدخول إلى الحمام.
- الرياضة والمشي يساعدان على التخفيف من الإمساك.

بالنسبة لما ذكرت عن ملح البحر: فيمكن أن يسبب لك نوعا من الإسهال، أو أن يؤدي إلى ارتفاع التوتر الشرياني، لذا يفضل عند رغبتك باتباع هذا الأسلوب استشارة طبيبك المعالج قبل اتباع هذه الطريقة.

نرجو من الله لك دوام الصحة والعافية.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً