الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل المزج بين الأدوية سليم لعلاج الرهاب والاكتئاب؟
رقم الإستشارة: 2307032

5701 0 172

السؤال

السلام عليكم
أسعد الله أوقاتكم بكل خير.

ذهبت إلى اختصاصي نفسي، وشرحت له حالتي الاكتئابية والرهابية، وكنت أستخدم لوسترال 50 حبتين باليوم، مع دوجماتيل 50 حبتين باليوم، وتم تغير دواء الدوجماتيل وإضافة دواء فيكســال أكس ار 37.5 مدة أسبوع، ومن ثم رفع الجرعة إلى 75 ملجم حبة مرتين باليوم، وأيضاً تمت إضافة علاج اسمه لوكسول 50 ملجم حبة مساءً، بالإضافة إلى العلاج السابق لوسترال حبتين 50 ملجم.

لا أعرف معلومات كبيرة عن الدواء (فيسكال اكس ار) و(لوكسول 50) أريد معرفة معلومات عنهم، فهل هذا المزج بين الأدوية سليم؟

جزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ موسى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
أرحب بك أخي الكريم في الشبكة الإسلامية.

أخي الكريم، العلاج للحالات النفسية يتكون من العلاج الدوائي، والعلاج النفسي، والعلاج السلوكي، والعلاج الاجتماعي، والعلاج الديني.

هذه كلها يجب أن تتكامل مع بعضها البعض، وتتظافر مع بعضها البعض، لتؤدي إلى الناتج العلاجي السليم، وهو الشفاء -بإذن الله تعالى- فيجب أن تأخذ بكل هذه المكونات ولا تعتمد فقط على الأدوية.

الأدوية، أخي الكريم، كثيرة، والأطباء لديهم مناهج مختلفة، هنالك من يفضل جرعة واحدة من دواء واحد، والجرعة تصل إلى أقصى مدها، وهنالك من الأطباء من يفضل أن يتم تناول أكثر من دواء، وبجرعة وسطية، بشرط أن لا يصل مقادير هذه الأدوية إلى الجرعة السمية، وهكذا.

أعتقد أن الأخ الطبيب الذي قام بفحصك انتهج هذا المنهج الأخير، أنت تتناول السترال بجرعة جيدة، وهي جرعة وسطية 100 مليجرام في اليوم، وقام بإضافة دواء آخر مضاد للاكتئاب، وهو الفسكال.

الفسكال يعرف باسم فلافاكسين، واسمه التجاري الأصلي إفكسر، وتصنعه شركة وايز، وهي شركة كندية، هذا الدواء من أفضل الأدوية من أفعل الأدوية، وتناوله بجرعة 150 مليجراما يعتبر الجرعة الكافية جداً، والتي يجب أن لا تتعداها.

التمازج بين الدواءين ليس أمراً سيئاً، وأسأل الله تعالى أن ينفعك به، عليك بأن تلتزم بحسب الترتيب الذي ذكره لك الأخ الطبيب.

بالنسبة للدواء الآخر اللوكسول هو أحد مضادات القلق، وأعطي لك كداعم وليس أكثر من ذلك، لكن الفسكال أو الإفكسر زائد السترال هي علاجاتك الدوائية الرئيسية، فالمزج سليم صحيح، لكن لا تتعدى هذه الجرعات، وعليك بالالتزام التام في تناول الدواء، ومتابعة الطبيب، وحين يأتي وقت التوقف عن الدواء يجب أن يكون ذلك متدرجاً، وتحت برنامج خاص يضعه لك طبيبك.

كما ذكرت لك في البداية، أرجو أيها الفاضل الكريم، أن تأخذ بالآليات العلاجية الأخرى، حيث أنها مهمة ومهمة جداً، ولا تقل فائدة عن الدواء بل هي مكملة للدواء.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً