أفضل الأدوية لعلاج القلق والمخاوف الوسواسية
رقم الإستشارة: 2309715

6633 0 242

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

الموقع الأول في العالم العربي الذي يأخذ بيد المريض ويساعده، فكلمة الشكر لا ترد جميل ما تفعلوه، وإن أجركم عند الله عظيم إن شاء الله.

رمضان كريم لكم ولجميع الأمة الإسلامية بالمغفرة، والثواب والرحمة إن شاء الله رب العالمين.

دكتور محمد عبد العليم أنا صاحب الاستشارة رقم: (2283639) ولقد شخصتم حالتي على أنها قلق مخاوف وسواسي، ولقد قمتم باقتراح سيرتراين كدواء لي، ومؤخرا قمت بزيارة أفضل طبيبين في المغرب؛ انطلاقا من تعليقات مجوعة كبيرة من الناس رغم المسافة البعيدة جدا.

الطبيب الأول وصف لي باروكسيتين20 حبة صباحا، ونصف حبة مساء، وأضاف إليه دواء ريسبيردون 1ميليغراما، حبة واحدة ليلا.

الطبيب الثاني وصف السيبرالكس10 حبة صباحا، وحبة مساء، وأضاف إليه ليديوميل 25 حبة ليلا.

أرجو منك أيها الطبيب الفاضل أن تعطيني وجهة نظرك، فأي الدواءين أفضل لحالتي؟

أعراضي كالتالي:
الأعراض النفسية: الإحساس بالتفاهة، وغياب الثقة بالنفس، خوف غير مبرر، التشتت الذهني، النسيان، عدم الإحساس بالراحة، الهدوء والطمأنينة، ضيق الخاطر، وخوف من كان شيء سيقع، عدم القدرة على إتمام عمل ما، سواء كان دراسة أو عملا بدنيا، نوبات هلع بعد شرب قهوة، زيادة مشروبات الطاقة، وسواس المخدرات.

إذا مررت بالقرب من أحد يدخن الحشيش أشم الرائحة، أخاف أن تأتيني نوبة الخوف والقلق الشديدتين فأضل أراقب نفسي، وأنتظر متى تأتيني النوبة إذا أخذت دواء جديد، أو أكلت شيئا جديدا عني، أقلق وأخاف أن يسبب لي هلعا، فأضل أراقب نفسي وأنتظر النوبة.

الأعراض الجسدية: سرعة التعب لا سيما بعد مجهود عضلي أو ذهني، وكذلك في الجو الحار، حرارة ضغط بالجسم، ضغط على الرأس من الخلف والجانبين كأنه حزام مربوط، نوم متقطع غير مريح وغير منتظم، عدم القدرة على النوم في الأماكن الضيقة، أو التي بدون تهوية، الإحساس بضغط في الرأس.

شكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ abdellah حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وأشكرك –أيها الفاضل الكريم– على تواصلك مع إسلام ويب، وأنا قطعًا سعيد جدًّا لأنك قمت بمقابلة طبيب، بل أنت قمت بمقابلة طبيبين، وكلاهما صواب.

الذي وصف لك الباروكستين مع الرزبريادول قد أحسن الاختيار، لأن الباروكستين من أفضل الأدوية التي تعالج الوساوس والمخاوف والقلق والتوترات، والرزبريادون بجرعة صغيرة، وهي واحد مليجرامت يعتبر دواءً داعمًا ممتازًا.

والطبيب الآخر الذي وصف لك السبرالكس؛ أرى أيضًا أنه قد أحسن الاختيار، لأن السبرالكس من الأدوية الممتازة جدًّا لعلاج القلق والمخاوف والوساوس والتوترات، وهو أيضًا محسِّنٌ للمزاج، وفي هذه الحالة دعَّمه الطبيب بعقار (لودوميل) بجرعة صغيرة، وهو دواء يُحسِّنُ النوع، ويُقلل القلق، وله فعل إيجابي جدًّا حين يُعطى مع السبرالكس.

إذًا كِلا الطبيبين على صواب، وأنا حين اقترحتُ لك السيرترالين إن شاء الله تعالى أنا أيضًا على صواب، ولا تنزعج لهذه الاختلافات، هذه الأدوية مشابهة لبعضها البعض، متقاربة جدًّا لبعضها البعض، واختيار الطبيب يعتمد على أشياء معينة: على وجود الدواء، وعلى سعر الدواء في المقام الأول، وأنا اخترتُ السيرترالين لأنه دواء يسهل استعماله، ومستوى السلامة فيه عالٍ جدًّا.

فيا أخي الكريم: أريدك أن تختار الوصفة المناسبة، وأعتقد أنسب وصفة هي التي وصفها لك الطبيب الذي تستطيع التواصل معه، إذا كان الطبيب الأول فالباروكستين ممتاز، يُضاف إليه الرزبريادون، وإذا كان الطبيب الثاني فالسبرالكس ممتاز يُضاف إليه اللودوميل، فالطبيب الذي سوف تستطيع أن تراجعه وأن تتابع معه من الأفضل أن تتبع وتتابع معه المنهج العلاجي الذي اختاره لك، كلاهما صواب، وإن شاء الله تعالى تستفيد من الدواء الذي وُصف لك.

وفي ذات الوقت أنصحك بشيء مهم جدًّا، وهو: ألا تتردد على عددٍ كبيرٍ من الأطباء، حالتك واضحة جدًّا، حالتك حالة مباشرة، لا تتطلب حقيقة مهاراتٍ كبيرةٍ لتشخيصها، فالتردد بين الأطباء ربما يعطيك انطباعاتٍ متباينة في بعض الأحيان، وهذا في حدِّ ذاته قد يؤدي أيضًا إلى التوتر وإلى الوسوسة.

تابع مع طبيب واحد، وهذا هو الأفضل لك، والتزم بالتعليمات الطبية، وعش حياتك بصورة طبيعية جدًّا، وأنا أشكرك على ثقتك في استشارات إسلام ويب وفي شخصي الضعيف.

باركَ الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً