الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تكرر ارتفاع درجة الحرارة لدي، هل سببه التدخين؟
رقم الإستشارة: 2331689

19465 0 146

السؤال

السلام عليكم..

أنا مدخن، وأعاني من حساسية في الأنف، كما أنني لاحظت في هذه الفترة ارتفاعا في درجة الحرارة ينتابني بشكل متكرر، ولا أعلم إذا كانت صدفة أو أنها بسبب مرض ما؟

أول مرة كان عندي سباق، وكنت أتمرن يومياً، وبعد الانتهاء من السباق استلقيت على العشب من التعب، وارتفعت درجة حرارتي حينها.

وفي المرة الأخرى كنت عائدا من سفر، ولكنني فوجئت بأن والدتي كانت تعاني من حرارة مرتفعة، فهل ما أصابني من ارتفاع في درجة الحرارة بسبب العدوى أم بسبب تغير الجو؟

وثالث مرة تعرضت لهواء الغرفة البارد بعد الاستحمام، فلما ذهبت لعملي شعرت بخمول وتعب، وخائف من أن تكون بداية سخونة.

أعمل في المصانع، ومدة عملي 12ساعة، فهل ما أعانيه بسبب التعب والإرهاق؟

شكراً لكم مقدماً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

السخونة تعني ارتفاعاً في الحرارة، وهي لا تحدث إلا نتيجة لوجود التهاب في مكان ما من الجسم, هذا الالتهاب قد يكون التهابا فيروسيا (وخاصة التهاب الطرق التنفسية، وهو الأشيع), أو يكون التهابا جرثوميا.

لا تحدث الحرارة نتيجة التعب أو الدوام الطويل أو التدخين -مع مضاره التي لا تعد ولا تحصى، والتي ليس من ضمنها الحرارة, عافاك الله منه-, ولا بمجرد التعرض لجو بارد بعد حمام ساخن، وإنما لا بد لها أن تكون تالية للعدوى بالعوامل التي ذكرتها سابقا.

العدوى تأتي من شخص مريض بنفس المرض، وهي تكون باستنشاق قطيرات العطاس أو السعال التي ينتجها المريض, أو بالتلامس المباشر معه كالمصافحة والتقبيل.

بالنسبة للحالة التي تعاني منها في يوم سؤالك من تعب أو خمول: فقد لا تكون بالضرورة حرارة أو بداية مرض، وعليك بالراحة، وتدفئة نفسك، وإن ظهرت الحرارة -لا قدر الله- فلكل حادث حديث.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً