الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خطيبي يفرض علي إرتداء الجلباب الأسود يوم العرس، فهل أقبل؟
رقم الإستشارة: 2333769

7964 0 185

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة مخطوبة، وزواجي قريب، وقد طلب مني خطيبي أن أخرج من المنزل يوم العرس بجلباب، وقد رفضت ذلك، لأني أريد الخروج بفستان الزفاف، ثم قبلت على أمل أن يكون الجلباب أبيضا، ولكن تفاجئت أنه أسود، وقد خيرني خطيبي بين تنفيذ رغبته أو الانفصال.

فما رأيكم في الأمر؟ أنا محتارة، فماذا أفعل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ الفتاة البسيطة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نشكرك على تواصلك مع موقع الشبكة الإسلامية، ونسأل الله لك السعادة والسداد، وأما الجواب على ما ذكرت:

يظهر أن هذا الخاطب متدين، بدليل حرصه على أن تلبسي لبسا ساترا عند الخروج من المنزل وقت العرس، والنصيحة التي يمكن أن نشير بها عليك، أن طلب الخاطب ممكن وسهل، فأنت ستكونين لابسة لباس العرس في البيت، وكذلك عند وصولك إلى بيت الزوجية، ولكن عند الخروج وعندما يراك الرجال الأجانب، فإنه يلزم الستر بجلباب فوق فستان العرس، وعلى ذلك يجب طاعة الزوج فيما طلب، وهذا فيه طاعة لله تعالى، قال تعالى: " وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ" [ سورة الأحزاب اية ٣٣ ]، ولا شك أن الخروج بثياب العرس أمام الرجال الأجانب فيه تبرج، وقد نهيت المرأة المسلمة عن ذلك.

فأرجو أن لا تترددي في الأمر، وتقبلي طلب الزوج برحابة صدر؛ لما في ذلك من المصلحة والتقرب إلى الله تعالى.

وفقك الله لمرضاته.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً