الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من حب الشباب والقليل من الكلف، فما علاجه؟
رقم الإستشارة: 2333928

9810 0 109

السؤال

ألسلام عليكم
أعاني من حب الشباب والقليل من الكلف، وجربت عدة وصفات طبيعية، وبعض الكريمات، لكن لا جدوى! وجبهتي تلمع كثيراً، وكثيرة الدهون.

قمت بزيارة الطبيب، وأعطاني كريم retacnyl 0.05 , دواء عن طريق الفم لونكاميسين 100، هل هذا الدواء جيد للبشرة الدهنية؟ وكيف أتخلص من لمعان الجبهة؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ mohamed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأتصور من خلال الوصف المذكور بالاستشارة أنك تعاني من مشكلة البشرة الدهنية، والقابلة لحدوث حب الشباب، وذلك أمر يلازم المريض فترات طويلة؛ لأنه مرتبط بطبيعتها؛ ولذلك يجب أن يكون العلاج ممتدًا لفترات طويلة.

أنصحك باستخدام غسول (Clenance, Effaclar or Normderm) مرتين يوميًا مرة صباحًا ومرة مساءً، وبعد غسيل الوجه في الصباح لا بد من استخدام واق من الشمس مناسب، بمعامل وقاية على الأقل +30، مثل: (Avene for acne prone skin or Anthelios gel cream)، وتلك الأنواع المذكورة، وبعض الأنواع الأخرى التي توجد على هيئة جل - كريم أو لوشن، أو سائل، يكون امتصاصها أفضل بطبقات الجلد السطحية، ولا تترك الأثر الواضح مثل الكريمات، وتلك المستحضرات مفيدة في علاج الكلف أو زيادة التصبغات الجلدية، بالإضافة إلى أهمية استخدامها بالتزامن مع الكريمات التي تنظم التقرن بالجلد.

يجب استخدام الواقي قبل نصف ساعة من الخروج؛ حتى تعطي له فرصة للامتصاص قبل الخروج، ومن الممكن -أيضًا- أن تدلكه بالجلد مرة أخرى قبل الخروج حتى يختفي أثره قدر المستطاع، وبعد غسيل الوجه في المساء لا بد أن تضع كريمًا ينظم تقرن الجلد ويجدده، ويقلل من الدهون ولمعان الجبهة المذكور وسمك الطبقة السطحية من الجلد، وأتصور أن الكريم المذكور في الاستشارة هو من مشتقات فيتامين (أ) وهو من تلك الفئة.

بالإضافة لفوائده المذكورة يعالج ويقي من حب الشباب، ويجب استخدامه لفترات طويلة على أن يكون ذلك تحت الإشراف والمتابعة الطبية.

أما بالنسبة للمضاد الحيوي بالفم المذكور فلا داعي له إذا لم تكن عندك إصابات ملتهبة في الوقت الحالي.

وفقك الله وحفظك من كل سوء.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً