الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي الأضرار الناتجة عن تجاهل البواسير أو تأخير الكشف عنها؟
رقم الإستشارة: 2335218

7946 0 106

السؤال

السلام عليكم..

سؤالي عن نفس الموضوع، ربما لا يمكنني الذهاب إلى الطبيب إلا في رمضان أو شوال، ماذا يحدث إذا تجاهلت المرض إلى المدة المذكورة أو تجاهلته بالكلية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مسلمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فبالنسبة للألم حول الشرج: يمكن تأجيل زيارة الطبيب في حال عدم وجود ارتفاع في درجة الحرارة أو مفرزات قيحية من مكان الألم, وبالتالي يكون تشخيص الحالة إصابة بالبواسير، وهذه الحالة يمكن تأجيلها، مع اتباع التعليمات الخاصة بالحمية، والتي تتمثل بتجنب حدوث الإمساك, مع تجنب الأطعمة الحارة كالفلفل والبهار والشطة.

أما في حال وجود ألم شديد حول الشرج مع ارتفاع في درجة الحرارة، مع مفرزات: عندها ينصح بالإسراع للمتابعة مع طبيب الجراحة العامة دون تأخير.

أما بالنسبة لأعراض الغازات وألم البطن: فيمكن اتباع التعليمات السابقة بالحمية والأدوية الموصوفة سابقا، ويمكن تأخير المتابعة الطبية.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً