الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يعاني طفلي من التهاب بكتيري وصديد فما سببه وعلاجه؟
رقم الإستشارة: 2343119

26077 0 144

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ابني يبلغ من العمر سنتين وأربعة شهور، منذ أسبوع عانى من الإمساك بشكل حاد، كان يقفز من شدة الوجع، ويمسك بطنه بشدة، ذهبت إلى الدكتور، وكشف علية كشفا سريريا، وكتب له ملينا ولبوس جرسلين.

لم أشعر بالارتياح من كلام الطبيب، فهو لم يطلب أي تحاليل أو أشعة، أخذت ولدي عند طبيبة، وخلال الكشف الأول تبين وجود التهاب مع صديد، وقد وصل الالتهاب إلى فتحة الشرج، وقالت الطبيبة بأنه التهاب بكتيري، ويجب عمل تحاليل الدم والبراز، وإجراء السونار، منعته من تناول الطعام غير المسلوق، مثل الكوسا والأطعمة التي تلين البطن، وماء البلح، والعسل، والمربي، والعصائر، وإلى اليوم لم تظهر نتائج التحاليل.

استفساري لكم: ما هي أسباب الالتهاب والصديد؟ وهل مصدر الالتهاب من الأكل أم النظافة؟ أنا قلق جدا وأريد حلا.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الإمساك الحاد قد يؤدي إلى جرح فتحة الشرج، فيما يعر ف بالشرخ الشرجي الحاد، والذي يصاحبه ألم شديد مع البراز، ويتطلب إعطاء ملين لجعل البراز لينا، مما يخفف من الألم، ويسمح بالتئام الشرخ الشرجي الحاد، من الأفضل استخدام ملين اللاكتيلوز (الدوفلاك)، عن طريق الفم، وتجنب ملينات الشرج التحاميل أو اللبوس، مع إمكانية استخدام جيل أو كريم مخدر موضعي، دهان خارجي لفتحة الشرج، لتخفيف الألم، وخاصة في الأسبوع الأول.

من المهم التأكيد على نظام التغذية، بتناول الكتثير من السوائل، والحرص على تناول الخضروات المحتوية على نسبة جيدة من الألياف، لتنظيم عملية الإخراج، و إبقاء البراز لينا.

الحالة موضع السؤال: أعتقد أن الأمر بسيط، والحديث عن وجود صديد والتهاب أمر غير واضح، إلا لو لا قدر الله كان هناك خراج فيما حول الشرج، والذي يحتاج للتدخل الجراحي، فيما عدا ذلك فالأمر يبدو بسيطا، وقد يكون هناك التهاب في الجزء السفلي من القولون، والذي قد يتسبب في مغص شديد، وتعنية مخاط ودم، وإحساس بالرغبة في التبرز مع عدم القدرة، ومغص شديد، تلك الحالة تنحسر وحدها في أغلب الحالات، وقد تتطلب مطهر معوي بسيط لفترة وجيزة، ولا يلزم في أغلب الحالات، سوى إجراء تحليل للبراز، وأسباب تلك الحالة تكون عدوى بكتيرية أو طفيلية عن طريق تناول الطفل لأي طعام ملوث، أو حتى أن يلمس الطفل سطحا غير نظيف، ويضع يده في فمه، مما ينقل العدوى، وعمر الطفل موضع السؤال يسمح بذلك.

الأمر -إن شاء الله- بسيط، وعاودنا في السؤال لو كانت هناك أية مشاكل، ونتمنى لطفلك السلامة والعافية -بإذن الله-، والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً