الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي اسوداد في مناطق من الجسم.. هل يمكن علاجها بكريم واحد؟
رقم الإستشارة: 2345043

4056 0 165

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أنا بنت عمري 24 سنة، أعاني من غمقان في الركبتين، والكوعين، والمنطقة الحساسة، وتحت الإبطين.. هل هناك كريم طبي واحد يمكنني استخدامه لجميع هذه المناطق لتفتيحها؟ إن كان لا فما هو الكريم الطبي الأنسب لكل منها؟

والمشكلة الثانية: هي الهالات السوداء (الجفون وتحت العينين) كيف يمكنني علاجها؟ أرجو ذكر أنواع الكريمات باسمها التجاري وليس العلمي.

كما أرجو توضيح الطريقة المناسبة للعناية بكل ما ذكرته أعلاه حتى لا تتفاقم المشكلة أو تعود بعد العلاج.

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ وداد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة لمشكلة الهالات السوداء: في البداية لا بد من التعرف على الأسباب، والأمراض التي تؤدي لظهور الهالات السوداء حول العين؛ حتى نستطيع أن نعالج المشكلة بصورة فعالة؛ ومن أهم هذه الأسباب:

- الإصابة بالإكزيما التابية.
- التحسس المتكرر حول العين والحكة.
- الاحتقان المتكرر للجيوب الأنفية، وهو من الأسباب المهمة؛ لأن الاحتقان في الجيوب الأنفية يقلل من رجوع الدم من خلال الأوردة.
- ضعف قوة الإبصار وإجهاد العضلات المحيطة بالعين.
- الإجهاد البدني والنفسي، وعدم أخذ قسط كاف من النوم، والتدخين، والتعرض المستمر للشمس.
- العامل الوراثي (هناك بعض العائلات التي تعاني من الهالات السوداء بصورة وراثية)، وهو من أصعب الأنواع في العلاج؛ لأنه مرتبط بالتكوين الجيني للشخص المصاب.

بالنسبة للعلاج: لا بد من علاج أي من المشكلات المذكورة سابقاً إن وجدت، والاهتمام بالصحة العامة، والتغذية السليمة، وبالأخص الخضروات والفاكهة الطازجة الغنية بفيتامين (ك) (ج)، والتي تقوي جدار الأوعية الدموية، وشرب كمية كافية من الماء يومياً، وتجنب التوتر والقلق، وأخذ قسط كاف من النوم، ولبس نظارة شمسية كبيرة نسبيا، واستخدام كريمات الوقاية من الشمس، وترطيب الجلد في هذه الأماكن باستمرار.

كذلك عمل فحص شامل؛ للتأكد من خلوك من أي أمراض مزمنة، أو مناعية، أو أنيميا، وغيرها، وتدارك وعلاج أي منها إن وجد -لا قدر الله-.

العلاجات المذكورة لاحقا مصنعة بواسطة شركات مهتمة بجودة منتجاتها، وهي مخصصة لعلاج الهالات السوداء، ومن الممكن تجربة استعمالها لمدة تتراوح من شهر إلى (3) أشهر، ووصفت عدة أنواع، ومن الممكن أن يقوم الصيدلي أو طبيبك المعالج بمساعدتك في اختيار ما هو مناسب لك؛ -وإن شاء الله- ستكون مفيدة لك:
Light eyes isis, diopticerne eye cotour lierac, eye serum zartaux,optim-eyes filoga.

أما بالنسبة للاسمرار المذكور في الأماكن الأخرى، فلا بد أن تعلمي -أختنا الكريمة- أن لكل شخص عدداً ثابتًا من الخلايا الصبغية التي تفرز مادة الميلانين الصبغية, والتي تعطي اللون للجلد, ولكن يختلف نشاط هذه الخلايا من شخص لآخر, ومن عرق لآخر, وفي نفس الشخص قد تختلف درجة اللون من مكان لآخر, يعتبر ذلك شيئاً فسيولوجيا وطبيعياً, ولا توجد علاجات فعالة بالفم أو موضعية لتفتيح لون الجلد بشكل حقيقي ودائم عن اللون الفسيولوجي المرتبط بالتكوين الجيني للشخص.

قد تكون بعض الأماكن أكثر عرضة للاسمرار؛ نتيجة نشاط هذه الخلايا, مثل الأماكن المعرضة للشمس أو أماكن الاحتكاك الداخلي, مثل الثنايا أو الأماكن الحساسة, وأماكن الاحتكاك الخارجي, مثل الكوعين, والركب, كما في حالتكم، ولذلك يجب تجنب الاحتكاك قدر المستطاع بالحفاظ على الوزن المثالي، والإبقاء على الثنايا جافة ونظيفة باستمرار وتجنب الاحتكاك أثناء الصلاء باستخدام سجادة سميكة، وترطيب تلك الأماكن باستمرار، ويمكن استعمل مستحضر bodytone white لعلاج أماكن الاسمرار المذكورة لفترة تتراوح ما بين الشهر والشهرين.

وفقك الله وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً