الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي الجرعة التي يلزمني تناولها من دواء رزبيريادون؟
رقم الإستشارة: 2350796

1862 0 117

السؤال

السلام عليكم..

لقد أرسلت استشارة منذ فترة برقم 2350370 ، وكنت ذكرت فيها أنني أعاني من الوسواس القهري، وقد تم نصحي بتناول دواء الرزبيريادل بجرعة 1 ملجم، ولكن لم أعرف طريقة استخدامه، فهل آخذ حبتين في اليوم أم حبة واحدة فقط؟ وهل أستمر على جرعة 1 ملجم أم أزيدها فيما بعد؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ميار حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أرحب بك –مرة أخرى– في الشبكة الإسلامية.

من حيث العلاج الدوائي للوساوس القهرية سوف يكون علاجك الرئيسي هو السيرترالين حسب ما أشرنا في الاستشارة السابقة والتي رقمها (2350370).

أما بالنسبة للرزبريادون فهو دواء إضافي، نعتبره دواءً محفِّزًا وداعمًا لفعالية السيرترالين. والجرعة –أيتها الفاضلة الكريمة– هي أن تتناولي مليجرام واحد فقط ليلاً، يمكن أن نقول لمدة شهرٍ مثلاً، بعد ذلك ارفعي الجرعة إلى اثنين مليجرامات ليلاً، خذيها كجرعة واحدة لمدة ثلاثة أو أربعة أشهر، ثم خفضيها إلى واحد مليجرام ليلاً لمدة شهرين أو ثلاثة، ثم توقفي عن تناوله، واستمري على السيرترالين كما هو.

لا تنزعجي أبدًا إذا كان هنالك أي تغيير في طريقة تناول الرزبريادال، المهم أن الجرعة هي جرعة واحدة، ويتم تناولها ليلاً، وهو ليس الدواء الرئيسي، إنما هو الدواء الداعم، أسأل الله تعالى أن ينفعك به، وأشكرك على الثقة في استشارات الشبكة الإسلامية.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً