الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا أرغب بأي التزام وأعيش حياتي في عالم النوم!!
رقم الإستشارة: 2362892

2179 0 111

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أنا منتظم على دواء بروزاك ٢٠ ، حبتين يوميا، إلا أني ما زلت أعاني من أعراض مختلفة، مثل غازات شديدة ووخز مثل الإبر في الشرج، ومزاج متقلب، وخاصة عند استيقاظي من النوم، رغم أن نومي زائد بشكل مبالغ فيه، يصل إلى اليومين والثلاثة الأيام، حيث أتناول وجباتي وأنا على سريري من شدة النوم والخمول، وأشعر بإحباط شديد، حتى أبسط الأشياء أستصعب فعلها، رغم أنها سهلة، ولكن عند اختفاء شعور الإحباط تتغير كل أحوالي، إلا أن حالي لا يستقر، والآن تركت عملي رغم أن عندي ابنتان وزوجة والتزامات، لكن الله وحده يعلم بشعوري المزعج.

أرغب منكم تغيير دوائي بروزاك مع دوقماتيل 50، وأرغب في دواء آخر يكون تأثيره قويا على تقلصات القولون العصبي، وكذلك أشعر بأعصاب بطني ورأسي وقدمي تتحرك باستمرار منذ ٦ سنوات، ولا يوجد لي رغبة بالحديث حتى مع أهلي، ولا أرغب في أي شيء فيه التزام، وأشرد من جميع الالتزامات، حتى العمل لا أرغب فيه.

ملاحظة: أنا أستخدم دواء كونكورد 2.5؛ لأن عندي تضخما في عضلة القلب.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد العسيري حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فقد قرأتُ استشارتك هذه بتمعُّنٍ، وفي حالة استمرار الأعراض بالرغم من تناول العلاج وتأثيرها على حياتك بهذه الطريقة، حتى أنك تركت العمل، وكما ذكرتَ: أنك حتى الأكل تتناوله في السرير، مع وجود مرض عضوي آخر، مثل تضخم عضلة القلب، واستعمال دواء لها من قِبل طبيب القلب، فإنه في هذه الحالة لا يمكن وصف أي أدوية لك من خلال الاستشارة.

أنت تحتاج – يا أخي الكريم – مقابلة طبيب نفسي، ليقوم بأخذ تاريخ مرضي مفصّل، والإحاطة بكل ما تُعانيه من مشاكل وأعراض نفسية، أو ظروف حياتية، يجب أخذها كلها في الاعتبار، وأيضًا المرض العضوي – مرض تضخم القلب –؛ لأنه أيضًا قد يلعب دورًا في الفتور الذي تعاني منه، ويجب التنسيق بين الطبيب النفسي وطبيب القلب في حالة كتابة أو وصف أدوية لك، وفي كيفية علاجك، وإخراجك من هذه المشكلة التي تعاني منها.

للأسف – كما ذكرت – مشكلتك تتطلب تدخلا طبيا مباشرا، ولا يمكن وصف أدوية من خلال هذه الاستشارة، ونسأل الله لك التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً