الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما مدى فاعلية إزالة آثار الحبوب العميقة بواسطة تقشير الوجه؟
رقم الإستشارة: 237394

62470 0 664

السؤال

السلام عليكم..

أعاني من آثار عميقة في وجهي بسبب الحبوب، وأريد عمل تقشير للوجه؛ فأرجو إعطائي معلومات كاملة ومفصلة عن تقشير الوجه: منافعه ومضاره، تعلمون أن هذا وجه لا نريد المجازفة، فماذا يسمى بالإنجليزي والاسم العلمي له، ما هي السن المناسبة لعمله؟

ما الآثار التي قد يسببها بعده؟ وما العوارض الجانبية؟ وهل يسبب مشاكل في المستقبل؟
هل تنصحون به؟

يعني هل هو مضمون مائة في المائة وفعال بحيث لا تعود الآثار مرة أخرى؟ كم تستمر عميلة تقشير الوجه؟ ما هي الخطوات سواء في عيادة أو مركز مستشفى؟ وأيهم الأفضل من هذه الأماكن للتقشير؟
هل هناك حل لآثار الحبوب العميقة في الوجه غير التقشير، مثلاً: دواء كالحبوب، إبر، ليزر، مواد كيماوية أو مواد طبيعية؟

يعني أريد ملفاً كاملاً عن تقشير الوجه لإزالة آثار الحبوب العميقة من الوجه. ولكم جزيل الشكر.

وفي النهاية أريد منكم عنوان عيادة أو مركز أو مستشفى في الأردن: الاسم، الشارع، رقم التلفون، الموقع على الإنترنت والبريد الإكتروني، يقوم بهذه العملية ويكون مضموناً باعتبار أنكم دكاترة ذوو اختصاص.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Awa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولاً: ما سألت عنه يحتاج إلى مجلدات للإجابة عليه؛ وذلك لكثرة المعلومات والاختيارات والاستطبابات، وقد كانت هناك رسالة تخرج أو أطروحة للتخرج في البورد العربي عن واحدةٍ فقط من المواد المستعملة وبتركيز واحد وبنوع واحد من البشرة، وكانت صفحاتها تزيد عن المائة.

ولكن إجابتنا ستكون باختصار وبشكل محدد لأسئلتك، ثم يتلوها مقتبسات من موقعين لا نعرف أصحابها، ولكننا نتفق على المعلومات التي نقلناها منها .

إجابة خاصة عن أسئلتك عن تقشير الوجه (Chemical peeling)

منافعه: إزالة التجعيدات والآثار غير المرغوب فيها من على الوجه أو أي مناطق أخرى كالكتفين .

مضاره: حدوث التصبغات والالتهابات إن لم يجر بأيد خبيرة، أو تم لمريض غير متفهم وغير متعاون، أو لم يتبع التعليمات.

ما هي السن المناسبة لعمله؟
فوق الثلاثين.

هل تنصحون به؟
نعم، إن استوفيت الشروط للاستطباب وأجري بيدٍ خبيرة أمينة.

هل هو مضمون مائة في المائة وفعّال بحيث لا تعود الآثار مرةً أخرى؟
لا يوجد شيء مضمون مائة في المائة حتى شرب الماء الذي هو ضرورة من ضرورات الحياة، فقد توجد فيه الطفيليات والبيوض المعدية والطحالب والأمراض، وقد يكون صافياً من ذلك.

كم تستمر عميلة تقشير الوجه؟
دقائق معدودة

ما هي الخطوات سواءً في عيادة أو مركز أو مستشفى؟ وأيهم الأفضل من هذه الأماكن للتقشير؟
الأفضل هو المكان الذي تجرى فيه عملية التقشير بيدٍ خبيرة، ويمكن أن يتم ذلك في العيادة بكل سهولة.

هل هناك حل لآثار الحبوب العميقة في الوجه غير التقشير، مثلا: دواء كالحبوب، إبر، ليزر، مواد كيماوية، أو مواد طبيعية؟
الحل هو الصنفرة، ولكن التقشير أسهل وأسلم وأنجح، والاختيارات به أكبر، وهو المقدم حالياً في أغلب المراكز، وأما الليزر فهو من الطرق الجديدة والفعالة، وهي تحتاج أيضاً إلى اليد الخبيرة والجهاز المناسب، ولكنه مكلّف أكثر.
للأسف لا نعرف عنوان عيادة أو مركز أو مستشفى في الأردن.

ولمزيد من التفاصيل نقتطف من موقعين ما يلي:

أولاً: موقع الدكتور أحمد سيف مكي:

التقشير الكيميائي للجلد يتم بواسطة استخدام أحماض كيميائية لتقشير الطبقات السطحية من الجلد لإخفاء التجعيدات والندبات الجلدية، وفترة النقاهة بعد التقشير الكيميائي تأخذ عادةً ما بين أسبوع إلى أربعة أسابيع، أما الالتئام الكامل واختفاء احمرار الجلد الناتج عن المواد الكيماوية المستخدمة يأخذ من ثلاثة إلى ستة أشهر.

التقشير الكيميائي للجلد يؤتي نتائج أفضل إذا استخدم لأصحاب الجلد الفاتح وأصحاب الجلد الرقيق لعلاج التجعيدات غير عميقة بالجلد بواسطة حامض مخفف، أما التجعيدات الأكثر عمقاً فيمكن معالجتها بواسطة الفينول، وهو الحامض الأقوى، والاختيار الأحدث هنا هو ليزر ثاني أكسيد الكربون.

مخاطر التقشير الكيميائي للجلد هي حدوث التهابات أو حساسية بالجلد أو حدوث ندبات جلدية.

الفينول قد يسبب تغير في لون الجلد إلى الأفتح.

نتائج التقشير الكيميائي للجلد لا تبقى إلى الأبد، وعادةً يحتاج المريض إلى تكرار العلاج لعدة مرات حيث تظهر عادةً تجاعيد جديدة كلما تقدم العمر.

(ما سبق منقول من موقع الدكتور أحمد سيف مكي)

ثانياً: مقتطفات من موقع مستشفى الإمارات:

وأما التقشير لمعالجة التجاعيد والبقع الجلدية والتصبغات، فهنالك أنواع مختلفة من التقشير الكيميائي يُنصح بها حسب حالتك ولون ونوعية بشرتك.

النوع الأول: التقشير باستعمال أحماض الفواكه (Glycolic acid)، وهو تقشير سطحي غير فعّال في حالة الجلد المتأذي بشكل كبير.
النوع الثاني: التقشير باستعمال حمض الـ Tca.
وهو نوعان سطحي (البعض يسميه التقشير الأزرق) أو عميق، وبإمكانه أن يكون فعّال جداً، بشرط أن يكون الطبيب ذا خبرةٍ جيدة، وهذا التقشير يتطلب فترة نقاهة أطول.
النوع الثالث: باستعمال حمض الأزيليك Krulig peel .
وهو أحدث أنواع التقشير، ويمكن أن يكون فعّالاً جداً للبشرة الداكنة والمصابة بالبقع المختلفة، إن بمقدرة التقشير الكيميائي أن يحسّن مظهر البشرة في الوجه، وفي أنحاء أخرى من الجسم للرجال والنساء على السواء، ومع أن التقشير ممكن لكل إنسان يرغبه، ولكن نوعية جلدك ولونه وخبرة الطبيب هي عوامل أساسية في تحديد نتائج العملية.
إن عملية التقشير الكيميائي هي أكثر عملية تجميل للجلد شيوعاً في العالم، وستُشاهد البشرة الجديدة بعد عدة أسابيع من العملية، ولكن النتائج الكليّة لن تكتمل إلا بعد ستة أشهر تقريباً، وخصوصاً للأشخاص ذوي البشرة الداكنة.

ما هي فترة النقاهة بعد التقشير؟
يتفاعل الجلد مع التقشير الكيميائي كما يحدث بعد تعرضه لحرق الشمس، والذي قد يتراوح بين الخفيف إلى القوي.

بشكل عام كلما كان التقشير أعمق كلما كانت مدة النقاهة أطول.

يحدث بعض الاحمرار والتقشر الخفيف للجلد بعد عملية التقشير الخفيف، ويستمر ذلك لمدة أربعة أيام تقريباً.

أما التقشير المتوسط العمق، فإنه يؤدي إلى انتفاخ وتورّم مؤقت، يتلوه تقشّر البشرة ويصبح لون الجلد بنياً، ويستمر تقشّر الجلد تدريجياً لمدة (5-9) أيام، يعود الجلد بعدها إلى لونه الطبيعي.

في حالة التقشير العميق فإن الجلد يُشفى عادةً خلال 15 يوماً، وهو يُفيد في حالات المشاكل المتقدمة، وهو يتطلب فترة نقاهة تمتد إلى خمسة عشر يوماً.

في جميع حالات التقشير، يجب عدم الحكم على النتائج النهائية قبل مُضي ثلاثة أشهر على التقشير.

يقوم الطبيب بوصف بعض المراهم الخاصة لكي يبقى الجلد رطباً.

يكون لون الجلد في البداية شديد الاحمرار كما لو كان قد تعرض لحرق شمسي قوي، ولكن الاحمرار يخف تدريجياً إلى أن يصبح لون الجلد زهرياً.

تستطيعين وضع المكياج بعد أسبوع إلى أسبوعين من التقشير.

بعد انتهاء فترة النقاهة تبدو البشرة الجديدة مشدودة وناعمة ونقية وأفتح بقليل من لون جلدك الأصلي.

يكون جلدك الجديد حسّاساً، لذا يجب الابتعاد عن التعرض الزائد للشمس في الأشهر الثلاثة الأولى بعد التقشير.

يجب وضع الواقي الشمسي دوماً بشـكل واف، ولاحظي أن تكون عامـل حمايته (Spf 20)، ويجب وضعه قبل 20 دقيقة من خروجك من المنزل.

ما هي الحالات الجلدية التي يستطيع التقشير تحسينها ؟
إن التقشير الكيميائي فعّال لتحسين الحالات الآتية:

1- الخطوط الناعمة والتجاعيد.

2- البقع وآثار حب الشباب والنمش.

3- الجلد المتضرر بالشمس.

4- الآفات الجلدية السرطانية المبكرة.

5- الجلد الكامد والفاقد للرونق والحيوية.

6- الكلف وقناع الحمل، وبعض حالات الاسوداد تحت العين.

7- توسع مسامات جلد الوجه.

إن التقشير الكيميائي ليس بديلاً عن عملية شد الوجه، فهو لا يستطيع أن يزيل الزوائد الجلدية المترهلة وخاصة في الرقبة.

ما هي الاختلاطات الممكنة بعد التقشير؟

مثل كل العمليات، فإن التقشير يتضمن مستوى خطورة معين.

للحصول على نتيجة جديدة يقوم الطبيب باختيار الشخص المناسب للتقشير، ويرفض إجراء التقشير للأشخاص غير المناسبين.

على الطبيب أن يكون حاصل على خبرة وممارسة جيدة بهذه العملية، وخاصةً في حالات الجلد الأسمر.

بالرغم من قلة الاختلاطات الممكنة، فإن على الشخص أن يبحث مع الطبيب كل المضاعفات والتأثيرات الجانبية الممكنة.

على الأشخاص المصابين بأمراض الكبد أو الكلية أو القلب أن يُعلموا الطبيب بذلك قبل العملية.

بالطبع فإن إتباع برنامج المراهم الخاصة التي ينصحك به الطبيب بعد التقشير والتعليمات الأخرى يقلل إلى حد كبير من احتمال الاختلاطات، ويضمن الشفاء السريع والنتائج المرجوة.

(ما سبق منقول عن موقع مستشفى الإمارات)

وبالله التوفيق.



مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • رومانيا امبرة

    جزاك الله خير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً