الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابني قلق في نومه ويتكلم وهو نائم، فما مشكلته؟
رقم الإستشارة: 2386166

1557 0 42

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

ابني عمره ٤ سنوات، ينام بمفرده في غرفته، نومه هادئ، ولا يستيقظ في الليل، ولكن في الليلتين الماضيتين أصبح نومه قلقا، ويتكلم وهو نائم، ويناديني بصوت عال، وعندما أذهب إليه أجده نائما، وعندما أقوم بتغطيته وهو نائم يفزع، والليلة الماضية استيقظ باكيا ثم أتى لينام بجواري، مع العلم أنه خلال النهار يلعب ويمرح كالمعتاد، ولم يحدث شيء في المنزل جديد في الفترة الأخيرة، وأعتقد أنه لم يحدث شيء في الروضة أيضا.

غرفته مليئة بالألعاب، منها الدببة والأرانب المحشوة، فهل يمكن أن تسبب له الكوابيس؟ وهل أشغل القرآن في غرفته وهو نائم؟

بارك الله لكم وجزاكم عنا كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم محمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مثل هذه الظواهر لدى الأطفال الصغار موجودة، النشاط الذهني في أثناء النوم عند الطفل يكون انعكاساً لنشاطه في وقت اليقظة خاصة الفترة التي تسبق النوم مباشرة، ولذا دائماً من الأفضل أن يكون الطفل في حالة هدوء واسترخاء قبل النوم، أن تحكي له شيئا جميلا، أن تلقنيه أذكار النوم هذا يفيده كثيراً جداً.

لكن الطفل الذي يذهب إلى الفراش لينام وكان قبلها منشغلاً مثلاً بألعاب مثيرة، أو يشاهد كرتونا مثيراً، فهذا قد ينعكس على حياته المنامية وعلى عقله الباطني، والكلام أثناء النوم هي أحد الصور التي يعبر عنها، والبعض يعتبره نوع من قلق الطفولة.

عموماً أجعلي الأمور هادئة حول طفلك، موضوع الألعاب التقليل منها قد يكون أفضل حاولي أن تلاعبي طفلك أنت، انزلي لمستواه العمري ولاعبيه هذا أفيد له كثيراً من هذه الألعاب التي ذكرتيها والموجودة في غرفته.

لا تشغلي القرآن في غرفته أبداً، ليس هذا أمرا مطلوبا، لكني اقرئي عليه قبل النوم دون إخافته، وعلميه هو نفسه أشياء بسيطة: قل بسم الله الرحمن الرحيم قبل أن تنام، بهذه الكيفية أعتقد أن الطفل ينام إن شاء الله تعالى نوماً جيداً.

بعض الأطفال أيضاً يكون تناول طعام قبل النوم مباشرة سبب في هذا النوع من الاضطراب، ولا تنزعجي وهذا الأمر إن شاء الله تعالى ينتهي تلقائياً..

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً.. وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً