الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بألم في الصدر مع تسارع في نبضات القلب.. ما علاجه؟
رقم الإستشارة: 2394621

1543 0 64

السؤال

أنا مدخن، وأعاني من الدهنيات في جسمي، وأعاني من ألم في الصدر من الجهة اليسرى على شكل نزعات، وألم قد يستمر لساعات، أو متقطع، أو عدم ارتياح مع خفة في الصدر، أحيانا تعب مع إرهاق أو دوخة داخل الصدر، وتسارع نبضات القلب أحيانا يتعدى النبض 120 نبضة، عملت جميع فحوصات القلب، آخر شيء عملته صورة لشرايين القلب -والحمد لله- كلها سليمة، وجميع الفحوصات سليمة من إيكو واسي جي وجهد القلب، وهولتر مونتر، وجميعها سليمة.

آخذ علاج سولبيرايد 100 ملغم، وأقراص فحم ودوسبيتالين عيار 135وليبراكس، لكن لا يوجد تحسن، يمكن أن يكون قولونا عصبيا! وإذا كان قولونا ما علاجه؟

منذ أربع سنوات وأنا أعاني، الرجاء مساعدتي، ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في مثل عمرك 36 عاما، ومع استمرار الألم لعدة ساعات، وليس لعدة ثوان أو دقائق فإن الألم لا علاقة له بألم القلب والشرايين، ويفضل في هذه المرحلة عمل أشعة عادية على الصدر للاطمئنان على أن الغشاء البلوري pleural sac وهو الغشاء الذي يحيط بالرئتين، ويغلف القفص الصدري ويكون تجويفا بينهما يسمى التجويف البلوري pleural cavity.

هذا الغشاء يحمي الرئتين من الاحتكاك بالقفص الصدري، ويؤدي إلى تكون ضغط سلبي يساعد في امتلاء الرئتين بالهواء وتفريغها، مع حركة التنفس والتهاب هذا الغشاء pleurisy يؤدي إلى ألم في الصدر متقطع حينا ومتواصل حينا آخر خصوصا مع التدخين، ونحيلك إلى الاستشارات التي تحث على الإقلاع عن التدخين لما له من أضرار بالغة الشدة، وعمل أشعة عادية على الصدر وسلامة المساحة حول الرئتين، ومحاولة التنفس بعمق دون أن يزيد الألم ينفي وجود مثل ذلك الالتهاب

ومع سلامة القلب من خلال الإيكو ورسم القلب، فإن ألم الصدر بعد ذلك يأتي من الشد العضلي لعضلات الصدر بسبب الجلوس الخاطئ والاتكاء على الكوع والكتف، أو النوم على وسادة عالية، أو منخفضة وبسبب الكحة المتواصلة الناشئة عن التهاب الرئتين المزمن، ولعلاج ألم الصدر والنغزات وألم الظهر يمكنك تناول كبسولات مسكنة مثل celebrex 200 mg مرتين يوميا بعد الأكل وكبسولات myolgin ثلاث مرات يوميا لمدة أسبوع مع التعود على الحمام الساخن كلما أمكن ذلك.

مع ضرورة تناول كبسولات فيتامين د الأسبوعية 50000 وحدة دولية مرتين في الأسبوع لمدة 2 إلى 4 شهور، وذلك لتقوية العظام والأربطة، مع ضرورة تناول أقراص كالسيوم 300 مج مضغ مرتين يوميا لمدة شهرين أيضا، وهذا لا يغني عن الحليب ومنتجات الألبان بصفة منتظمة مع ممارسة قدر من الرياضة والنوم العميق ليلا مدة لا تقل عن 6 ساعات.

وحبوب سولبيريد 100 ملغم تضبط الحالة النفسية والمزاجية، كما أنها تساعد في علاج الجزء النفسي المسبب للقولون العصبي، فلا مانع من الاستمرار في تناولها مع أقراص الفحم وحبوب دوسباتالين عيار 135.

ومما يساعد في علاج عسر الهضم والانتفاخ والشعور بعدم الراحة تناول كبسولات بروبيوتيك probiotic، وتناول حبوب الخميرة ثلاث مرات في اليوم لمدة تصل إلى أكثر من شهر كامل لحين تنظيم الغذاء، وزيادة كمية السوائل، والألياف الطبيعية في الطعام اليومي، ولا مانع من تناول حبوب pantoprazole 40 mg قرصا واحدا على الريق صباحا لمدة أسبوعين، مع تناول حبوب domperidone 10 mg قرصا واحدا ثلاث مرات في اليوم قبل الأكل تناول مطحون الأرز، مع اللبن الرايب، وتناول سلطة الفواكه والزبادي كوجبة خفيفة قبل النوم، والبعد عن المقليات واللحوم المصنعة والوجبات الدسمة خصوصا في العشاء.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً