الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم حاد في العصعص، ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2399834

685 0 29

السؤال

السلام عليكم

أبلغ من العمر 32 سنة، متزوج ولا أعاني من أي أمراض، ولله الحمد، أعاني من ألم حاد في العصعص يصعب علي حتى الجلوس على الكرسي أثناء العمل، ويأتي أثناء وبعد ممارسة كرة القدم، ويختفي بعدها بيومين إلى ثلاثة، ويرجع مرة أخرى بعد العودة لممارسة كرة القدم، وهكذا دواليك.

العمود الفقري سليم بعد عمل الأشعة، لكن الألم يمنعني من مزاولة الرياضة، وبدأت أكره الرياضة للأسف، فما سبب هذه الآلام في العصعص لو سمحتم؟ وما هي طرق العلاج؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو مريم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
شكراً على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

إن آلام العصعص عادة ما تزيد الأعراض عند الجلوس، وهي تحصل عادة نتيجة الجلوس فترة طويلة على كرسي قاسي أو رض على منطقة العصعص، إلا أنه قد يحصل يشكل عفوي دون رض أو جلوس لفترة طويلة.

تزداد الأعراض مع الجلوس، إلا أنه يمكن أن تزيد الأعراض مع أي رياضة أو تمارين تتطلب جهداً عضلياً كبيراً، كما هو الحال مع رياضة كرة القدم.

على كل حال يجب التأكد أولاً أنه ألم العصعص وليس ألماً آخر من العضلات أو من أماكن أخرى غير العصعص، وهذا يتم بالفحص الطبي، وإجراء الصور العادية، وفي بعض الحالات يتم إجراء صورة بالرنين المغناطيسي للتأكد من السبب، ومن أنه لا توجد أي مشكلة أخرى غير آلام العصعص وخاصة أنك لم تذكر أن هذه الآلام تزيد مع الجلوس.

العلاج هو علاج السبب، فإن كان ألم العصعص فإنه يجب استخدام مخدة خاصة coccydenia cushion، عند الجلوس أو قيادة السيارة، والعلاج الطبيعي، وهي تخف تدريجياً مع الوقت.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً