الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اختلاف حجم العين ما سببه؟
رقم الإستشارة: 2401587

726 0 23

السؤال

السلام عليكم

لاحظت توسعا في العين اليمنى، وعدم الراحة، مع حساسية في العيون، وثقل في منطقة الجيوب والجفن للعين نفسها، علما أنني أعاني من حساسية في الجيوب، وانحراف يسبب لي أحيانا نزيفا بالأنف من الجهة اليمنى، وبعد ذهابي لطبيب العيون، وإجراء الفحوصات تبين أنه لا توجد لدي أي مشاكل، وكل الفحوصات سليمة.

لفت انتباهي طبيب العيون إلى احتمال وجود مشكلة بالغدة، وأخبرته أنني أتناول ثايروكسين 25 لعلاج خمول الغدة.

بدأت بأخذ الثايروكسين في حملي حيث كان (TSH) عندما أجريت تحليلا له مع تحاليل أخرى لإثبات عدم وجود ما يمنع الحمل 4.5، ولكن الحمل تم من غير أخذ العلاج، فأشارت علي طبيبة النساء أن آخذ العلاج خلال الحمل، وأوقفته بعد الولادة، وأجريت الفحص، وكان طبيعيا، ولكن بعدها بسنة حملت مرة أخرى، وأخذت ثايروكسين 25 خلال الحمل، ولكني مستمرة بأخذه، وأجري التحاليل باستمرار، ودائما طبيعية.

ولم ألاحظ أبدا أي أعراض لخمول الغدة في كل هذه المدة، وبناء على ذلك وعلى نتائج التحاليل ونتائج التصوير للغدة اقترح علي طبيب الغدة إيقاف الدواء، وإعادة التحليل، ولكن نظرا لظروف سفري وصعوبة إعادة التحاليل استمررت بأخذ الدواء.

السؤال: ما الأسباب المحتملة لهذا الاختلاف بحجم العين؟ وما الإجراءات الواجب عملها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ Layal حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الاعتلال العيني الدرقي أو داء غريفز هو أحد أهم وأشيع الأسباب لجحوظ العين، لذلك يجب نفي أي إصابة درقية.

وهناك أسباب أخرى موضعية للجحوظ (وخصوصا أحادي الجانب) مثل: الكتل، والأورام، والتهاب النسيج الخلوي الحجاجي.

ويتم التأكد منها بإجراء التصوير الطبقي المحوري، وتصوير الرنين المغناطيسي للحجاج، ويكون العلاج بحسب المسبب.

مع أطيب التمنيات لك بدوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً