الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آلام الغضروف، ولا أستطيع الحركة إلا بالعلاج!
رقم الإستشارة: 2403285

891 0 31

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا مريض بغضروف منذ سبع سنوات بين الفقرات الثانية والثالثة، والرابعة والخامسة، والخامسة والأولى، وتناولت الكثير من العلاجات حتى أدمنت عقار كميريكا 150، ممكن يصل تناولي إلى نصف شريط أو يزيد، بدونه لا أستطيع أن أقف على قدمي، وطبيعة عملي تتطلب الوقوف الكثير، فأنا أعمل حلاق وليس لي مصدر رزق آخر، أشعر بآلام أسفل الظهر والفخذ الأيسر، وسخونة في بطن القدم لا تحتمل، وتلسيع في الأصابع الكبيرة، الألم ممتد من أسفل الظهر ونازل مرورا بالهانش ومنطقة الحوض والخصيتين، أشعر بعدم وجود أعصاب في النصف الأسفل كي أقف على قدمي.

أرجو إفادتي بالعلاج، وهل ما أشعر به من آلام بسبب الغضروف أم بسبب إدمان كميريكا؟ وإن كان بسبب إدمان كميريكا ما العلاج؟

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مؤمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الأعراض التي تعاني منها لها علاقة بالغضاريف المنزلقة والتي تضغط على جذور الأعصاب، والحقيقة من أهم النصائح التي نعطيها لمن هو في حالتك تجنب الوقوف المديد وحمل الأوزان، وأنت حلاق، وهذه المهنة تتطلب وقوف لساعات خلال النهار، لذلك أنصحك أخي:

تغيير المهنة إن أمكن؛ لأن هذه المهنة لا تناسبك حتى لو كانت مصدر الرزق الوحيد، وحتى لو أجريت عملية فلا ننصحك بالاستمرار بها.

التخطيط لإجراء عملية الديسك؛ لأن العملية مهمة لحالتك، فلا يعقل أن تعيش طوال عمرك مع هذه الآلام وضعف الجسم، والذي قد يتفاقم ليمنعك من العمل نهائيا، وهناك حلول جراحية تخلصك من تلك المشكلة.

الدواء الذي تتناوله يسبب الإدمان، والجرع التي تأخذها كبيرة، وممكن أن تسبب لك الشعور بالخمول والاعتياد، بحيث أن لا تستطيع الاستغناء عنها إطلاقا، لذلك حاول التنويع من المسكنات ؛كأن تأخذ كابابنتين أو بانادول أو ترامادول وتحت إشراف طبيب.

وبخصوص سؤالك عن سبب الألم لا شك أنه الانزلاق الغضروفي الضاغط على الأعصاب، ولكن اعتيادك على الكميريكا يسبب لك الشعور بالألم أكثر من الطبيعي، ويجعلك تتعلق به وتزيد الجرعات تدريجيا، مع العلم أن هذا الدواء يستخدم أصلا لعلاج الصرع.

وأخيرا -أخي الفاضل- لا بد مما ليس منه بد أنت بحاجة لتغيير المهنة والعملية معا، ونسأل الله أن يهيء لك من يعينك على هذه الخطوات، وهو القادر على ذلك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً