الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من الفصام وضعف التركيز، ما الأدوية المناسبة لحالتي؟
رقم الإستشارة: 2404355

1040 0 20

السؤال

السلام عليكم

أعاني من مرض الفصام وأتناول دواء الريسبدون ولاميك، وأعاني من القلق وضعف في التركيز في دراستي الجامعية ودرجاتي سيئة، ما الحل؟

هل يوجد دواء بديل من ريسبدون ولاميك؟

كما أعاني من زيادة في الشهية، فهل يوجد دواء فعال لا يسبب الإدمان، ويعالج الفصام دون أن يؤثر في التركيز، أتمنى الإجابة على السؤال.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ahmad حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرض الفصام طبعًا هو من الأمراض العقلية، ويتميّز بوجود ضلالات فكرية وهلاوس سمعية في الغالب، واختلال في التفكير، واختلال في الكلام، ويؤثّر المرض على وظائف الشخص المختلفة، إمَّا في العمل، أو في الدراسة، أو في الحياة الاجتماعية أو العائلية، وعدم التركيز غالبًا هو ناتج من المرض، وليس من العلاج.

الرزبريادون طبعًا علاج فعّال للفصام، ولكن أتفق معك من آثاره الجانبية زيادة الوزن، لكنه لا يُسبِّبُ الإدمان، وإذا كانت هذه مشكلة كبيرة فالدواء الآخر الذي يكونُ مفيدًا للفصام ولا يزيد الوزن هو (إرببرازول)، الإرببرازول يعمل بطريقة مختلفة عن الرزبريادون، وجرعته من 15 إلى 30 مليجرام يوميًا، فيمكن استبدال الرزبريادون بطريقة تدريجية، ويجب أن يتم كل هذا تحت إشراف الطبيب، يجب ألَّا تفعله بنفسك، تحت إشراف الطبيب النفسي يمكن أن يُغيِّر لك الرزبريادون إلى الإرببرازول، ولكن بطريقة تدريجية، حتى تزول الآثار الجانبية، ويحصل تحسّن ويتحسَّن التركيز.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً