هل الأدوية النفسية تسبب الضعف الجنسي؟
رقم الإستشارة: 2408063

312 0 4

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

هل أدوية الدوجماتيل والباروكستين تؤدي إلى الضعف الجنسي، وتزيد من سرعة القذف أم لا؟

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ahmad حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولاً الدوجماتيل هو من مجموعة معينة من الأدوية والباروكستين هو من مجموعة أخرى، الدوجماتيل ينتمي إلى مضادات الذهان، وإن كان بجرعات صغيرة يستعمل للقلق والتوتر، ولكن هو أساساً من مضادات الذهان، ويؤدي استعمال إلى زيادة هرمون البرولاكتين في الجسم وفعلاً يؤدي إلى الضعف الجنسي، ولكنه لا يؤثر على القذف بدرجة كبيرة.

أما الباروكستين فهو من فصيلة الأس أس أر أيز ويؤدي في المقام الأول ليس سرعة القذف ولكن تأخير القذف، الباروكستين يؤدي إلى تأخير القذف، وأحياناً أيضاً يؤدي إلى ضعف جنسي، فالدواءان قد يؤديان إلى تأخير القذف وليس سرعة القذف؛ لن سرعة القذف تكون دائماً نتيجة القلق والتوتر، وتكون طبيعية عند بعض الناس أي يقذفون بسرعة دون غيرهم، ولكن معظم الأدوية تؤدي إلى تأخير القذف، ومنها الدوجماتيل بدرجة أقل والباروكستين بدرجة كبيرة.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً