الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تشير نتائج تحليل السكر التراكمي لإصابتي بالمرض؟
رقم الإستشارة: 2415014

164 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي سؤال -يا دكتورنا الفاضل- وجزاك الله خيرا على ما تقدمه.

أنا أتابع السكري وحمض الفوليك وفيتامين بي 12 منذ خمس سنوات، وذلك لوجود وراثة بالإصابة بداء السكري في العائلة، وفي كل مرة أحلل يكون مستوى السكر طبيعيا، لا يتجاوز التراكمي (5.4)، وحللت قبل ثلاثة أشهر ووجدت النتيجة 6.5.

قمت باتباع حمية مع التمارين لمدة ثلاثة أسابيع، وحللت مرة أخرى وكانت النتيجة 5.89، مع العلم بأن وزني أثناء التحليل 69، وطولي 160، ونصحني الدكتور بعمل حمية غذائية والابتعاد عن النشويات البيضاء والسكريات، والمشي نصف ساعة خمسة أيام في الأسبوع، وتم الالتزام بذلك لمدة ثلاثة أشهر بنسبة 90%، وأصبح وزني الآن 61.

أعدت التحليل فوجدت نتيجة السكر التراكمي (6)، لم يكن هناك أي تغيير، ولا أعلم ما هو السبب، وهل للتوتر والقلق دور في ذلك؟ وإذا كان كذلك هل أستمر في نمط الحياة الحالي، أم ما هي نصيحتكم لتجنب أو تأخير هذا الداء؟ -كفانا الله وإياكم شره-.

مع ملاحظة أن حمض الفوليك في الثلاث سنوات الماضية بين 7-7.30، وفيتامين بي 12 ينقص، وآخر مرة كان 122.

وتقبلوا تحياتي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ نايف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة لنتائج تحليل السكر التراكمي؛ فإن هذه النتائج توجه للاستعداد للإصابة بالداء السكري؛ لذا ينصح بالاستمرار بالحمية الغذائية التي تتبعها، وأن تعتبر هذه الحمية نمط حياة جديدة، مع الاستمرار بممارسة الرياضة بصورة يومية، وهذا سيكون كفيلا بالابتعاد قدر الإمكان عن الإصابة بالداء السكري -بإذن الله تعالى-.

بالنسبة لحمض الفوليك؛ فإنه يعتبر ضمن الحدود الطبيعية، ولكن أقرب للحد الأدنى الطبيعي.

أما فيتامين ب12 فإنه يعتبر أقل من الطبيعي، ويمكنك في هذه الحالة تناول حبوب ب12 حبة يوميا، مع المتابعة مع طبيب مختص بالأمراض الباطنية، وتعديل الجرعات العلاجية حسب اللزوم، مع اتباع حمية غذائية غنية بفيتامين ب12.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً